حملة في الشارقة لإجبار المشاة على العبور من الاماكن المخصصة لهم


بدأت شرطة الشارقة بتنظيم حملة تحت عنوان “سلامة المشاة مسؤوليتنا” لمخالفة الأشخاص الذين يعبرون الشوارع من الأماكن الغير مخصصة لعبور المشاة على اعتبار أن هذا التصرف يشكل خطراً على حياتهم.

وقال المقدم أحمد بن درويش رئيس قسم الدوريات في شرطة مرور الشارقة: “على الرغم من حملات التوعية المكثفة التي أطلقتها شرطة الشارقة، لا يزال الكثير من السائقين والمشاة ينتهكون قواعد المرور ويرتكبون العديد من المخالفات التي تتسبب بحوادث مؤسفة في كثير من الأحيان”.

وأكد درويش أن عبور المشاة من الاماكن الغير مخصصة لهذا الغرض وبشكل عشوائي يعد جريمة يعاقب عليها القانون في الإمارات العربية المتحدة وتصل قيمة المخالفة إلى 200 درهم، والهدف من الحملة هو تعزيز الامن والسلامة، وتخفيض حالات الوفاة الناتجة عن حوادث الدهس على الطرقات بحسب ما أوردت صحيفة غولف نيوز.

وأشار درويش إلى انخفاض عدد الوفيات نتيجة حوادث الدهس في عام 2013 بنسبة 5% عن العام الذي سبقه، حيث شهد العام الفائت 37 حالة وفاة في حين شهد عام 2012 وفاة 42 شخص.