خبراء يؤكدون أن مياه نافورة دبي غير ملوثة


أشار مجموعة من الخبراء إلى أن نافورة دبي التي تطلق مياهها إلى علو أكثر من 150 متر في الهواء نظيفة وغير ملوثة، وحتى في أحر أيام الصيف لا يمكن أن تتشكل فيها الطحالب والعوالق المائية الأخرى.

وعلى الرغم من أن نقاء المياه في البحيرة التي تحتوي على 166238 متر مكعب من المياه لا تشكل أهمية كبيرة بالنسبة للسياح الذين يحضرون للتمتع بالعرض الراقص للنافورة، إلا أن المشرفون عليها يولون هذا الأمر اهتماماً كبيراً من خلال الحرص على استمرار عمل محطات التصفية الأربعة أسفل البحيرة على مدار الساعة.

ويبلغ طول كل محطة من محطات التصفية 35 متراً بعرض سبعة أمتار وارتفاع سبعة أمتار، وهي تعمل ليل نهار على تصفية مياه البحيرة وتخليصها من أية شوائب يمكن أن تلوثها، وذلك مع الاحتفاظ بأدنى مستوى للضجيج الذي تصدره لتجنب إزعاج جمهور المتفرجين.

وتشمل عملية التصفية أربعة مراحل : في المرحلة الأولى يتم الاعتماد على الجاذبية لترسيب الحجارة والشوائب الثقيلة، وفي المرحلة الثانية تضاف المواد الكيميائية مثل أملاح الألومنيوم للمساعدة في ربط الشوائب المنحلة  معاً بحيث يمكن إزالتها بسهولة أكبر.

وفي المرحلة الثالثة تمرر المياه من خلال مرشحات قادرة على التقاط جزيئات من رتبة 10 ميكرون وهو ما يعادل أصغر بمئة مرة من الميلي متر، وفي المرحلة الأخيرة تضاف مواد كيماوية أخرى مثل النحاس والكلور لمنع نمو الطحالب.