دعوة لتجريم حيازة “الأسلحة البيضاء” في الإمارات


سنيار: دعى مستشارون في النيابة العامة، في خلال الملتقى الإعلامي الشهري الثامن الذي نظمته دائرة القضاء في أبوظبي أمس، إلى إقرار قانون يجرّم الحيازة على “الأسلحة البيضاء” .

وأوضح المستشار محمد الضنحاني ،رئيس نيابة الأسرة، إلى أنّه لايوجد حاليا أي قانون يجرم الحيازة على الأسلحة البيضاء مثل السكاكين والسيوف والشفرات الحادة وغيرها في الدولة، واشار إلى أنّه – فقط – في حالة استخدام أي شخص مثل هذا السلاح في هجوم ما تتم محاكمة ذلك الشخص.

وتكثر حالات استخدام الأسلحة البيضاء بشكل خاص بين فئة الشباب الأمر الذي استدعى إرسال توصية إلى النائب العام للنظر في هذا القانون، بحسب الضنحاني.

يُشار إلى أنّ شابا إماراتيا (محمد سعيد، 23 عاما) تعرض يوم الخميس الماضي لإعتداء بالأسلحة البيضاء في منطقة عود المطينة 2، وهو في حالة حرجة ويرقد حاليا في العناية المركزة بمستشفى راشد بدبي.

كما قد سجلت عدة حالات  إعتداء بالأسلحة البيضاء في الدولة خلال العامين الماضيين، حيث تعرض العام الماضي شاب مواطن، يبلغ من العمر 19 عاما، للإعتداء والطعن بالسيوف والسواطير في منطقة الخوير بكلباء، وتعرض شاب آخر في حادثة مشابهة في منطقة مردف، كما أصيب شابان بإصابات بليغة في مايو 2012 جراء الإعتداء عليهما بالأسلحة البيضاء في واقعتين منفصلتين إحداهما في منطقة القوز والأخرى في الورقاء.