سكان “خليفة أ ” في أبوظبي مستاؤون من تكدس القمامة في الشوارع


عبر العديد من سكان مدينة خليفة أ في أبوظبي عن غضبهم واستيائهم من أكوام القمامة المتكدسة في الشوارع والطرقات وبالقرب من الحاويات، وذلك بسبب إهمال شركة “ألفا” المسؤولة عن النظافة في المنطقة أداء واجبها.

ويقطن في مدينة خليفة أ الآلاف من العائلات الإماراتية، وقد بدأت “تدوير” حملة لإعادة تدوير وفصل النفايات من العام الماضي إلا أن ذلك لم يتحقق بعد بحسب ما أوردت صحيفة ذا ناشيونال نقلاً عن بعض السكان في المنطقة.

واعترف المسؤولون في “تدوير” بوجود مشكلة تتجلى بتكدس أكوام النفايات في خليفة أ بعد الاستغناء عن خدمات شركة “ويست كوست” للتنظيف في بداية الشهر الحالي لتحل محلها شركة “ألفا” التي لم تقم بواجبها على النحو المطلوب، وتعمل “تدوير” في الوقت الراهن على حل المشكلة قبل أن تتفاقم وتشكل خطر صحي على حياة السكان.

وقال أحمد المهيري وهو أحد ساكني المنطقة: “إن أسلوب الشركة الجديدة في جمع النفايات سيئ للغاية، حيث يتم إرسال العمال والشاحنات مرة واحدة كل ثلاثة أيام، في حين كانت الشركة السابقة تجمع القمامة مرتين في اليوم، ونحن منزعجون جدا من الروائح الكريهة المنبعثة من النفايات التي تشكل خطراً على صحتنا وصحة أطفالنا الذين يلعبون بالقرب منها ” .

كما أحد ساكن آخر ويدعى جاسم الحمادي أن الشركة لا تؤدي واجباتها بالشكل المطلوب، وقبل عدة أيام تكدس أكثر من 100 كيس قمامة في الحي وبقيت أسبوع كامل قبل أن يتم إزالتها مما حول الحياة في المنطقة إلى كابوس حقيقي.