شرطي برازيلي يعود من اجازته السنوية وهو امرأة


استغرب زملاء الشرطي البرازيلي تياغو دي كوستا الذي تركهم رجلا وعاد بعد قضاء إجازته السنوية وهو امرأة. وحسب قول زملاء هذا الشرطي، انه لم يفكر احدهم يوما ما، ان يقوم زميلهم المتزوج وله طفلان بتغير جنسه.

لقد تغير هذا الرجل، الذي كان يعمل رئيسا لقسم مكافحة المخدرات، من شخص حازم وصارم الى امرأة حسناء اسمها لورا.

676718

بعد سؤال وجواب تبين انه طلب منحه الاجازة السنوية لكي يسافر الى تايلاند لاجراء عملية تغيير جنسه التي كان يتمناها منذ زمن بعيد. اضافة لتغير الجنس، اجرى هذا الانسان الشجاع، عدة عمليات تجميل ليبدو اكثر انثوية واغراء.

أعلنت الشرطية لورا انها تنوي الانتقال الى قسم التحقيقات في الجرائم المرتكبة بحق النساء، لأنها، حسب اعتقادها، احدى المشاكل الرئيسية التي تواجه البرازيل حاليا.