صورة| أحدث إكتشافات الفضاء- “الشبكة الكونية” الرابطة بين المجرات


سنيار: تشير دراسات علماء الفلك الطويلة إلى أنّ المجرات في الفضاء هي جزء لا يتجزأ من شبكة كونية ينتمي جميعهم إليها، وقد استطاع فلكيون وللمرة الأولى من تأكيد ذلك حيث تمكنوا من إلتقاط أول صورة تبين سلسلة من الغازات الساخنة التي تعرف فلكياً باسم “الخيوط” والتي يعتقد بأنها جزء من البنية الأساسية الغامضة التي تتفاعل فيها النجوم والمجرات في العالم الخارجي.

وشبّه العلماء ترتيب الكون الخارجي إلى بنية تشبه الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) العملاقة، أو كما يسمونه ” الشبكة الكونية”.

ووفقا لخبراء الفلك فإنّ الإعتقاد بأنّ المجرات والنجوم تسبح في الفضاء عشوائيا بات خاطئاً، فهي تتواجد في مجموعات و هذه المجموعات تتواجد معا في مجموعات أكبر. وتوضح لنا الصورة أنّ تلك العناقيد المجرية تربطها خيوط طويلة من الغاز الساخن والمادة المظلمة – وهي المادة اللغز التي لم يتمكن العلماء من معرفتها ولا رؤيتها لحد الآن كون الضوء لا ينتشر فيها غير أنّها تشكل جزءا كبيرا من الشبكة هذه.