صور| هندية تسير 9 أيام في حرارة 35 تحت الصفر لتضع رضيعها في المستشفى


من المعروف مدى معاناة الام أثناء عملية الولادة ومدى الجهد والألم الذي تتحمله من أجل أن يرى طفلها النور، ولكن تلك السيدة الهندية التي ضربت مثالاً رائعاً في الامومة أقدمت على مغامرة غير محسوبة قطعت خلالها 45 ميل في 9 أيام بطول نهر متجمد في درجة حرارة 35 تحت الصفر شمالي الهند من أجل الوصول إلى المستشفى لتضع مولودها الاول.

والغريب أنه كان عليها المرور برفقة عائلتها وهي حاملة رضيعها نفس المسافة في رحلة العودة مرة أخرى إلى الديار ولكن بعد زيادة الوفد فرداً جديداً جاء إلى الحياة بعد معاناة أمه. وأقدمت العائلة والأم على تلك الخطوة بعد استحالة ولادتها بشكل طبيعي وسهل في بلدتها الواقعة بولاية لداخ في أقصى الشمال الهندي المرتفع، وقرروا أن يتابعوا رحلتهم التي استلزمت السير على منحدر متجمد لمدة 8 ساعات يومياً برفقة فتاة حامل يمكن أن تضع في أي وقت وتعرض حياتها وجنينها للخطر.

وخلال الرحلة تعرضت العائلة إلى الكثير من الصعوبات مثل انسداد الطرق الجبلية بالثلوج مما يدفعهم لإتخاذ طرق بديلة عبر سهول وعرة والمبيت داخل الكهوف وإضرام النار بغرض التدفئة وفي مشاهد لا يمكن نسيانها عادت العائلة والام تحمل رضيعها ملفوفاص داخل سلة على ظهرها في رحلة العودة.