عائلة مواطن تناشد السلطات لإنقاذ معيلها الوحيد من السجن


أطلقت أسرة مواطن إماراتي في إماراة أم القيوين مناشدة للسلطات بمساعدة عائلها الوحيد الذي يقبع وراء قضبان السجن بتهمية كتابة شيكات دون رصيد.

ويواجه السيد عمرو سلطان سليمان البالغ من العمر 36 عاماً عقوبة السجن مدى الحياة في حال فشل في دفع مبلغ 490 ألف درهم يدين بها لبعض العملاء، وذلك بعد انهيار عمله في متجر الهواتف المحمولة الذي كان يديره في أم القيوين.

وكان سليمان قد أودع السجن قبل ثلاثة أشهر واضطرت زوجته وأبنائه الخمسة إلى مغادرة منزلهم في أم القيوين بعد طردهم منه لعدم دفع الإيجار ، والانتقال إلى منزل والديها في رأس الخيمة بحسب ما ذكرت صحيفة غولف نيوز.

وكان سليمان قد استقال من عمله في القوات المسلحة في 2011 ليتمكن من الإشراف بنفسه على المحل الذي افتتحه قبل 7 سنوات بعد اكتشافه للسرقة والتلاعب والغش من قبل العمال، واعتاد على منح التجار شيكات مؤجلة مقابل شحنات الهواتف المحمولة.

غير أن الأمور لم تسر على ما يرام وبدأت الديون تتراكم على المحل ووصلت إلى 2 مليون درهم واضطر سليمان إلى بيع المحل بما فيه من هواتف لتسديد الديون، ولم يكن ثمنه كافياً للإيفاء بكافة الديون وتبقى في ذمته 490 ألف درهم على شكل شيكات اشتكى أصحابها للسلطات المختصة التي أودعته السجن بانتظار أن يدفع ما عليه من مستحقات لأصحابها.