غضب إيراني من وزير خارجية كندا بسبب “الخليج العربي”


سنيار-خاص: أثارت الكلمة التي ألقاها وزير الخارجية الكندي جون بيرد أمام آعضاء غرفة التجارة الأمريكية في واشنطن الإسبوع الماضي غضب الجالية الإيرانية في تورنتو بسبب استخدامه مصطلح الخليج العربي.

حيث تجمع عدد من الإيرانيين في مدينة تورنتو الكندية لمطالبة الوزير بالاعتذار عن استخدام هذا المصطلح الذي رأوا أنه عنصري بالنسبة لهم، وأن التسمية الحقيقة للخليج هي الفارسي بحسب قولهم.

كما قام عدد من الكتّاب في الصحافة الكندية بالاستفسار عن حقيقة الأمر وما إذا كان الوزير قد استخدم المصطلح الخاطئ للاستدلال بالممر المائي الذي يفصل دول الخليج عن إيران.

وكان وزير الخارجية الكندي قد ألقى خطابا أمام أعضاء غرفة التجارة الأمريكية يوم الخميس الماضي قال فيه: “لقد كنت في كل منطقة من مناطق العالم ، ولكني أمضيت معظم الوقت في أماكن حيوية مثل الخليج العربي والصين و جنوب شرق آسيا”.

وكانت كندا قد قامت بتعليق علاقاتها الدبلوماسية مع إيران في 2012، حيث قامت بطرد الدبلوماسيين الإيرانيين من أرضها، وقد وصف بيان الخارجية الكندية الحكومة الإيرانية بأنها تمثل “التهديد الأكبر للسلم العالمي والأمن في العالم اليوم”.