فيديو| الفيلم الكوميدي “رايد ألونغ” يتصدر شباك التذاكر الأمريكي


تصدر الفيلم الكوميدي الجديد “رايد ألونغ” شباك التذاكر في أميركا الشمالية في الأسبوع الأول من عرضه في الصالات، مطيحاً “لون سورفايفر” عن الحرب في أفغانستان، بحسب أرقام مجموعة “إكزبيتر ريليشنز”.

ويروي فيلم “رايد ألونغ” قصة شرطي يطلب من الشاب الذي ينوي الزواج بشقيقته أن يرافقه في جولته ليعرف إن كان يستحق أن يتزوج أخته، وحصد الفيلم 47,7 مليون دولار خلال الأسبوع الأول من عرضه في الصالات.

وتراجع  فيلم “لون سورفايفر” إلى المرتبة الثانية، مع 27,6 مليون دولار من العائدات (78,4 مليون في المجموع). وتلاه في المرتبة الثالثة فيلم الرسوم المتحركة الجديد “ذي نات جوب” الذي يروي قصة سنجاب طرد من المنتزه، فاضطر إلى التكيف مع حياة المدينة والذي حقق 27,2 مليون دولار من العائدات بحسب ما ذكرت صحيفة الحياة.

واحتل المرتبة الرابعة فيلم جديد آخر “جاك راين: شادوو ريكروت” عن مغامرات الجاسوس الأميركي جاك راين الذي أدى دوره كريس باين تحت إخراج البريطاني كينيث براناه وحصد 20 مليون دولار من العائدات وكانت المرتبة الخامسة من نصيب فيلم الرسوم المتحركة “فروزن” لاستوديوات “ديزني”، الذي حقق 16,4 مليون دولار في الأسبوع التاسع من عرضه في الصالات (337 مليون في المجموع).

وجاء في المرتبة السادسة فيلم “أميركان هاسل” المرشح في 10 فئات من جوائز “أوسكار” مع 12,7 مليون دولار في الأسبوع السادس من عرضه في الصالات (118 مليون في المجموع) وتلاه في المرتبة السادسة فيلم الرعب الجديد “ديفيلز ديو” عن حالة حمل لم يحسب لها حساب الذي حقق في أسبوعه الأول 9,5 مليون دولار من العائدات، متقدماً بالتالي على فيلم الدراما العائلية “أوغست: أوسايج كاونتي” الذي تؤدي فيه ميريل ستريب دور ربة منزل مصابة بالبارانويا وتلعب فيه جوليا روبرتس دور ابنتها والذي حصد 9 ملايين دولار (19,5 مليون في خلال أربعة أسابيع).

وجاء في المرتبة التاسعة فيلم مارتن سكورسيزي “ذي وولف أوف وول ستريت” من بطولة ليوناردو دي كابريو مع 8,9 ملايين دولار من العائدات (91,7 مليون في المجموع)، وتلاه في المرتبة العاشرة فيلم “سايفينغ ميستر بانكس” الذي جنى في المرتبة العاشرة 5 ملايين دولار (75,4 مليون في المجموع).