فيديو| سعودية عملت “حارسة أمن” تفوز بـ100 ألف ريال


ستة عشر عاماً من المعاناة المستمرة، هي عنوان قصة حياة لسيدة سعودية اشتغلت كعاملة نظافة، وحارسة أمن أيضا، لينتهي بها المطاف معلمة بعد قصة كفاح طويلة.

سعيدة العمري، التي في يوم ما لم تجد من اسمها نصيب، هي البنت اليتيمة التي فازت بجائزة إصرار، وقد دفعت جائزة الإصرار على العمل، التي تمنحها وزارة العمل السعودية، العديد من العمال والموظفين إلى الإصرار على البحث عن فرص عمل أفضل وأفضل، على الرغم من المطبات التي يمكن أن تواجههم، وقد ذهبت الجوائز الأخيرة إلى عينات مجتمعية تدفع إلى الاقتداء بها.

وفازت سعيدة العمري المواطنة السعودية التي تسكن في الدمام بمبلغ مئة ألف ريال جائزة الإصرار في البحث عن عمل التي تقدمها وزارة العمل السعودية في النسخة الأولى من الجائزة هذا العام والتي كانت محافظة جدة مسرحا لحفلها السنوي. سعيدة عاملة النظافة سابقاً لم يكن دخلها يتجاوز الألف ريال تقتسمها مع سائق الحافلة الذي يقلها للعمل ترشحت للجائزة بعد صعوباتٍ كثيرة مرت في حياتها، تمثلت في فقرها ويتمها منذ الصغر وانتهاء دراستها مبكراً قبل أن تترجم إصرارها المتواصل في نهاية المطاف بالحصول على فرصة عمل براتب جيد في العناية بالمعوقين وقرب إنهائها مرحلة البكالوريوس في التربية الخاصة.