فيديو| عبدي.. الصومالي الذي ترشح لجائزة الأوسكار


كان أول دور يتقمصه برخاد عبدي في فيلم “كابتن فيليبس” بجانب الممثل توم هانكس، بمثابة العصا السحرية التي رشحته لجائزة الأوسكار.

فقبل ثلاث سنوات فقط، كان هذا الممثل من أصل صومالي سائق تاكسي في مينيابوليس الأمريكية تكاد أن تكون قصة برخاد عبدي سيناريو هوليوودي بامتياز إذ تشبه حياته وهو في الـ 28 من العمر الحكايات الخرافية التي يهواها الأمريكيون.

ففي ظرف بضعة أشهر تحول المهاجر من أصل صومالي من شوارع مينيابوليس إلى سجاد لوس أنجلس الأحمر وأعلنت أكاديمية الأوسكار في 16 يناير/كانون الثاني ترشيحه لجائزة أفضل ممثل دور ثاني عن أدائه في فيلم “كابتن فيليبس” للمخرج بول غرينغراس.

وقال الممثل بعد هذا الإعلان “إنه أمر مثير للغاية، إنه حقا شرف لي، إني سعيد بهذا الترشيح ويصعب عليّ تصديقه بعد” حسب ما ذكرت صحيفة فرانس24 نقلاً عن موقع “يو.أس.آي توداي”.

harg9470v2

قضى برخاد عبدي جل حياته بعيدا عن الصومال حيث ولد عام 1985 في مقديشو وغادر الصومال إلى اليمن وهو في السابعة من عمره برفقة عائلته هربا من أعمال العنف، ووصف الشاب بشاعة هذه الحرب لـ “أل أي تايمز” “كل شيء تغير. ليلا كنت وإخوتي نسمع إطلاق النار، وأتذكر تلك المرأة التي اغتصبوها، كانت تصرخ وتطلب المساعدة كل ليلة”.

في 1999 سافر والداه إلى الولايات المتحدة ليستقرا في مدينة ميناسوتا بولاية مينيابوليس حيث تعيش جالية صومالية كبيرة تضم نحو 14 ألف شخص، وكان المهجر صعبا لبرخاد آنذاك وهو في الرابعة عشر من العمر فيقول “إنها طبيعة الإنسان، فالناس لا يحبون ما هو مختلف.

وحين قدم الصوماليون اعتبرهم بعض أفراد الجالية الأفريقية الأمريكية تهديدا لهم، لكن على غرار أغلب الأطفال الصوماليين لم نكن نشارك في الاشتباكات”،ولكن فترة الرفض هذه ولت ومضت، وصار المهاجر الصومالي مصدرا للإلهام ويأمل في مواصلة المسار الذي بدأه في عالم السينما رغم أنه أصبح ممثلا بمحض الصدفة فيقول لـ “ستار تريبون” “العمل سيمكنني من تحقيق مسيرة مهنية ناجحة، أحب رفع التحديات وعليّ الالتقاء بالأشخاص المناسبين واختيار المشاريع المناسبة كذلك”.

وخلال حفل توزيع جوائز الأوسكار المزمع تنظيمه في الثاني من مارس المقبل، سينافس برخاد عبدي الممثلين برادلي كوبر وميكائيل فاسبيندر وجوهان هيل وجارد ليتو. لكن لن يكون صديقه الجديد توم هانكس إلى جانبه فخلافا لشريكه المبتدئ لم يتم ترشيحه عن دور الكابتن فيليبس.