فيديو| لعبة إلكترونية تتجسس على مستخدميها


كشفت وثائق سرية عن لجوء وكالة الأمن القومي الأميركية ونظيرتها البريطانية (جي سي إتش كيو) إلى بعض تطبيقات الهواتف الذكية ومن بينها  لعبة الطيور الغاضبة (أنغري بيردز) من أجل الوصول إلى معلومات تخص مستخدمي هذه الهواتف.

وتتدفق بيانات عن مستخدمي الهواتف الذكية مثل أيفون وأجهزة أندرويد عبر شبكات الاتصالات، عن طريق بعض التطبيقات، ومن بين هذه البيانات معلومات بشأن الجهاز المستخدم، وأخرى شخصية مثل السن والجنس وموقع المستخدم.

كما يمكن لبعض التطبيقات المساعدة في الكشف عن معلومات بشأن الميول الجنسية للمستخدمين، وبخلاف المعلومات التي تبوح بها هذه التطبيقات لوكالات الأمن والاستخبارات، فإنها تسهل عمليات القرصنة على هواتف مستخدمي التطبيقات.

وتعتبر وكالات الأمن والاستخبارات المعلومات التي يمكن أن تكشفها تلك التطبيقات، في غاية الأهمية، لا سيما ما يتعلق بموقع المستخدم، حيث يمكن أن يستخدم ذلك في رصد تحركات المطلوبين أمنيا في أي مكان في العالم.