قراصنة يخطفون سفينة بالبحر الأحمر لأول مرة منذ 2012


قال مسئولون ملاحيون اليوم الأحد إن قراصنة اختطفوا سفينة تجارية في مياه البحر الأحمر وسحبوها جنوبًا باتجاه المياه الإقليمية للصومال في أول عملية اختطاف ناجحة في المنطقة منذ عام 2012.

وقال اندرو موانجورا الأمين العام للاتحاد الكيني للملاحة البحرية لرويترز إن السفينة مرزوقة أرسلت إشارة استغاثة من البحر الأحمر الليلة الماضية ثم اتجهت مرة خرى إلى خليج عدن.

وسجل عدد هجمات القراصنة الصوماليين انخفاضًا حادًا في 2013 بفضل جهود قوة بحرية دولية غير أن خبراء في قطاع الملاحة حذروا من أن المشكلة ستظل قائمة ما لم يتم القضاء على عصابات القرصنة من داخل الصومال.

وقال موانجورا من ميناء مومباسا في كينيا “نحاول أن نتعقب السفينة لمعرفة عصابة القراصنة التي تحتجزها وما هي مطالبها”. وتابع أن السفينة على متنها بحارة من الهند ومصر وسوريا وقد تمكنت عصابة مكونة من ثمانية أو تسعة قراصنة من اعتلائها ولا يزال على متنها نحو خمسة مسلحين.

وأضاف أن السفينة هوجمت من قبل في 2011 لكنها تمكنت من الهروب. وقال موانجورا إنه لا يعلم عدد البحارة على متن السفينة.

وذكرت القوة البحرية للاتحاد الأوروبي في الصومال أنها تلقت معلومات عن مهاجمة سفينة تجارية في البحر الأحمر خارج منطقة نشاطها إلى الجنوب وإن السفينة الآن تحت سيطرة القراصنة.