كاتبة تدعي أن هتلر هرب إلى البرازيل وعاش فيها حتى عمر 95


زعمت كاتبة برازيلية أن الزعيم النازي الراحل أدولف هتلر لم يقدم على الانتحار عشية دخول قوات التحالف إلى ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية بل فر هارباً إلى البرازيل وعاش فيها متخفياً إلى حين وافته المنية في عمر 95 وذلك في كتاب “هتلر في البرازيل” الذي نشرته مؤخراً.

وكشفت الكاتبة سيموني رينيه غيريرو دياس النقاب في كتابها عن صورة غير واضحة المعالم تزعم أنها تعود إلى قبل عامين من وفاته وذلك عام 1984 ويظهر فيها مع صديقته البرازيلية كوتينغا في إحدى القرى القريبة من الحدود البوليفية وذلك بعد أن غير كنيته وأصبح يحمل اسم أدولف لايبزغ بحسب ما ذكرت صحيفة إكسبريس البريطانية.

وطالبت سيموني بإجراء فحص الحمض النووي لجثة أدولف لايبزغ للتأكد من أنها تعود للزعيم النازي الراحل الذي يعتقد أنه مدفون في قرية نوسا سينهورا البرازيلية.