للعام السابع على التوالي..”إماراتي” يمشي 52 ساعة دعماً للأعمال الخيرية


إنطلق الشاب الإماراتي “ناصر إبراهيم”، 32 عاماً، من أبوظبي متوجها إلى دبي مشيا على الأقدام في حملة لجمع التبرعات للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز راشد للمعاقين.

وانطلق ماراطون ناصر،الموظف لدى بنك المشرق، مساء السبت من مطار أبوظبي ليقطع مسافة 100 كيلومتر مشيا على الأقدام ويصل بعدها إلى مدينة دبي للإنترنت إلى فرع بنك المشرق هناك يوم الإثنين  في حدود الساعة 4 عصرا في وقت إجمالي قدر بـ 52 ساعة.

وقد تمكن ناصر بهذا الجهد الكبير من توفير دعم  لمركز  راشد للمعاقين بقيمة 50 ألف درهم، مساهمة من بنك المشرق وعرفانا بجهود ناصر.

ويأتي هذا الماراطون الذي قام به ناصر للعام السابع على التوالي ضمن الجهود المستمرة للمساهمة في تسليط الضوء على زيادة الوعي بالقدرات التي يتمتع بها الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة بدلاً من تسليط الضوء على إعاقتهم.

كما تعكس مبادرة ناصر مشاركة شباب الإمارات من خلال مواهبهم وقدراتهم وطاقاتهم في خدمة قضايا نبيلة وسامية وتفاعلهم مع هموم وقضايا ذوي الإحتياجات الخاصة وجعلهم يشعرون أن مجتمعهم لم يتجاوزهم أو يهمشهم بالإضافة إلى دور مثل هذه المبادرات في تعميق وتعزيز الوعي المجتمعي بقضايا ذوي الإحتياجات الخاصة.