ماهي التسجيلات التي دفعت إردوغان لمنع اليوتيوب؟


سنيار: شرعت الحكومة التركية في تحقيق معمق في تسريب تسجيل صوتي على موقع يوتيوب عن اجتماع سري بشأن سوريا جمع بين وزير الخارجية أحمد داود أوغلو والقائد الثاني للجيش الجنرال يشار غولار، ووكيل وزرارة الخارجية فريدون سينرلي أوغلو، ورئيس جهاز المخابرات هاكان فيدان.

وقالت الخارجية التركية إن التسجيل كان لاجتماع عقد بشأن سوريا، وملف ضريح سليمان شاه داخل الأراضي السورية، والمهدد من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وبحسب مسؤول حكومي فإنّ ما تم نشره على موقع يوتيوب، الذي تم حجبه في تركيا بعد نشر التسريب، هو فعلا قسم من ذلك الاجتماع، لكن تم التلاعب فيه وفي مونتاجه، في الوقت الذي اعتبر فيه وزير الخارجية أحمد داود أوغلو عملية التسريب بمثابة “حرب على تركيا،” فيما اتهم رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مجددا جماعة فتح الله غولن بالوقوف وراء هذه العملية .

ومما جاء في الحوار المسرب الذي اعتبر كتخطيط للبحث عن سبب للهجوم على سوريا – مايلي:

أحمد داود أوغلو (وزير الخارجية): في ظل هذه الظروف، يجب اعتبار الاعتداء على ضريح سليمان شاه فرصة لصالحنا.

هاكان فيدان (رئيس جهاز المخابرات): سأرسل 4 رجال من سوريا، إذا كان هذا ما يتطلبه الأمر. ويمكن أيضا إعداد هجوم على ضريح سليمان شاه إذا لزم الأمر.

الجنرال يشار غولار (القائد الثاني للجيش): ما سنقوم به هو إيجاد سبب مباشر للحرب.

أحمد داود أوغلو: ماذا سيتوجب على وزارة الخارجية القيام به؟ إذا قررنا ذلك هل علينا أن نخبر الأمم المتحدة، أو القنصلية السورية في اسطنبول مثلا؟

فريدون سينرلي أوغلو (وكيل وزرارة الخارجية): يغض النظر عما سنقرره، لا أعتقد أنه سيكون من المناسب إخبار أي جهة مسبقا.

 أحمد داود أوغلو:  حسنا، علينا إذن الإعداد بطريقة أو بأخرى، لتجنب أي تقصير في الإلتزام بالقانون الدولي فيما يتعلق بذلك.

الجنرال يشار غولار : ربما سنخبر القنصلية السورية العامة بأنّ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام يعمل جنبا إلى جنب مع النظام السوري..

أحمد داود أوغلو: قمنا بذلك، وأرسلنا لهم العديد من الرسائلل الدبلوماسية عن هذا الموضوع.

الجنرال يشار غولار : ربما ما قصده رئيس الحكومة في لقاءه مع “فيدان” هو أن تبعث وزارة الخارجية رسالة دبلوماسية إلى سوريا؟

هاكان فيدان: وقد يكون القصد أن تقوم وزارة الخارجية بالتنسيق..

أحمد داود أوغلو: أستطيع أن أنسق دبلوماسيا، أما الحروب فهي من شأن العسكر…

فريدون سينرلي أوغلو: أي عملية على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام فسيكون لنا الحجة القوية مقابل القانون الدولي وسننعتها بتنظيم ذو علاقة بتنظيم القاعدة، وفيما يتعلق بالدفاع عن ضريح سليمان شاه فهذا أمر يتعلق بالدفاع عن أراضينا.

هاكان فيدان: بعد ذلك بثوان سيتسبب ذلك في فوضى داخلية (إنفجارات مثلا) فالحدود ليست تحت السيطرة كليا.

الجنرال يشار غولار: لابد من التحدث في هذا الموضع مع وزرير الداخلية والدفاع والوصول إلى قرار موحد.

أحمد داود أوغلو: كيف تحركت القوات الخاصة عندما كان الخطر يواجه تركيا من شمال العراق؟ علينا أن نفعل نفس الشيء…

الجنرال يشار غولار: هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تقوم بها سوريا

فريدون سينرلي أوغلو: هناك بعض التحولات الخطيرة في الجغرافيا السياسية العالمية والإقليمية. وعندما توجهت قواتنا إلى حدود شمال العراق كان ذلك لمواجهة حزب العمال الكردي، لكن أصبح في المنطقة الآن الكثير من التنظيمات الأمر الذي يشكل خطرا على أمننا

أحمد داود أوغلو: أوافقكم الراي دون قوة عسكرية لن تكون هناك قوة سياسية…

الجنرال يشار غولار: سيدي، حاجتنا في 2011 كانت السلاح والذخيرة وهي نفسها حاجتنا لـ 2012، 2013 واليوم أيضا لتأمين منطقتنا

أحمد داود أوغلو: السلاح والذخيرة ليست أكبر حاجاتنا للمنطقة كوننا نفتقد للعامل للعامل البشري …