ما سبب زيارة الرئيس التنفيذي لشركة “أبل” للإمارات؟


سنيار: قام تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة “آبل” بزيارة إلى دبي يوم أمس الأحد، والتقى فيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث ذكرت وكالة أنباء الإمارات أن سمو الشيخ محمد استعرض مع كوك عدداً من المواضيع المتصلة بمستقبل قطاع المعلوماتية في ضوء المتغيرات العالمية ودور هذا القطاع في تطوير قطاع التعليم وتحديثه في كل مراحله وتوجهاته .

والظاهر في الخبر المنشور في وسائل الإعلام أن السيد كوك للتباحث حول المواضيع المتخصصة في الشأن التكنولوجي، ولكن لم تذكر أي تفاصيل إضافية حول الأسباب الحقيقة لهذه الزيارة.

وقد ذكر عدد من المحللين والمتابعين أنّ سبب زيارة الرئيس التنفيذي لشركة “آبل” إلى دبي وبالتحديد إلى “برج خليفة” ليست فقط للإستمتاع بأطول برج في العالم، بل لمعاينة الموقع أيضا، ذلك أنّ التوقعات تشير إلى أن قيام شركة “آبل” بافتتاح أول فرع لها في المنطقة ومقره يقع في “برج خليفة” على الأرجح.

يُذكر أنّ “آبل” لا تملك حاليا فرعا لها في المنطقة ولديها شركات موزعة مثل “فيرجين ميجاستور” و”جاكيز الكترونيكس”، التي حظيت بعض محلاتها بزيارة كوك ايضا.

ليس ذلك فحسب، فمنذ اسابيع قليلة صرّح أحد المسؤولين عن إحدى كبريات مجموعات المدارس الخاصة في الدولة أنّ المجموعة تتجه إلى أن تجعل مدارسها في الإمارات مدارسا إلكترونية وسيتم استبدال الكتب المدرسية بأجهزة إلكترونية مرتبطة بالإنترنت وتوفر الكتب الإلكترونية وذلك في غضون الـ 5 إلى 10 سنوات قادمة، وقد يكون هذا الأمر سببا آخر لزيارة كوك إلى دبي، لاسيما وأنّ الـ “آي بوك” من شركة “آبل” يتواجد حاليا في 51 دولة في العالم، ويوفر “الأيتيون يو” لإدارة الدروس أدوات على الإنترنت للمعلمين والأساتذة تمكنهم من إنشاء الدروس وتوزيعها على طلبة صفوفهم وهو يستخدم الآن في 70 دولة، بحسب شركة “آبل”.