“هيئة تنظيم الاتصالات” تؤسس أول شبكة إلكترونية اتحادية


بدأت “هيئة تنظيم الاتصالات” مطلع العام الجاري بتنفيذ أول شبكة الكترونية اتحادية توفر خدمات الربط الإلكتروني وتؤمن التكامل بين أنظمة الحكومة الإلكترونية في كل إمارات الدولة.

وأشارت الهيئة إلى أنه من المتوقع الانتهاء منه خلال فترة زمنية مدتها 18 شهرا وأوضحت أنه فور الانتهاء من تنفيذ هذه الشبكة فإنها ستوفر خدمات تقنيات المعلومات ضمن بيئة آمنة تتمتع بدرجة عالية من الأمن والكفاءة في تلبية احتياجات العملاء.

وقالت الهيئة أنها قطعت شوطا مهما في تأسيس هذه الشبكة وقد تضمنت الأعمال التي تم انجازها حتى اليوم مراجعة متطلبات المشروع ومن ثم وضع التعديلات اللازمة بما يتماشى مع إستراتيجية الحكومة الذكية وكذلك التعاقد مع شركة استشارية متخصصة تتولى عملية الإشراف على أعمال الشركات المنفذة بحسب ما ذكرت صحيفة أرابيان بيزنس.

ويقوم فريق العمل المكلف حاليا بوضع التصميم الفني التفصيلي وكذلك دراسة البنود والخطوات القانونية اللازمة للتعاقد مع الشركات المنفذة ليصار لاحقا إلى مراجعة واعتماد التصميم والبدء بعملية بناء مركز الشبكة والربط والشبكي.

من جهته قال سعيد بلهول مدير عمليات الحكومة الإلكترونية ان هذه المبادرة تأتي في إطار الجهود المستمرة الرامية إلى توفير خدمات متكاملة من خلال قناة متحركة واحدة أو من خلال موقع إلكتروني متكامل، وأوضح بلهلول أن مشروع الربط الإلكتروني يتميز باعتماد مفهوم الدخول الموحد والذي يتيح لجميع العملاء الدخول إلى حساباتهم الشخصية لدى مختلف الدوائر والهيئات الحكومية اعتمادا على اسم المستخدم وكلمة المرور ذاتها.

وأضاف ان العمل في هذا المشروع ينقسم إلى مرحلتين رئيسيتين هما إنجاز مركز الشبكة والربط التجريبي والتي يتوقع الانتهاء منها خلال الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر المقبل، معربا عن تطلعه إلى تنفيذ مرحلة الربط الشبكي الكامل بين 42 جهة اتحادية بنهاية شهر يوليو من العام المقبل.

وتعد الشبكة الحكومية الإلكترونية إحدى المبادرات المندرجة تحت المسار الثالث من مشروع التحول نحو الحكومة الذكية والذي يتمحور حول إنشاء موارد مشتركة في مختلف الجهات الحكومية على مستوى الدولة. ويتضمن المشروع إلى جانب الشبكة الاتحادية العديد من الخدمات الأخرى بما فيها الربط البيني والهوية الرقمية وقنوات الدفع والخدمات الغيمية وإدارة الخدمات الآمنة ومركز الإبداع الذكي.