وفاة زوجة وزير هندي بعد أيام من تهجمها على صحفي من خليج تايمز


عثر على زوجة وزير الدولة الهندي لتنمية الموارد البشرية، شاشي ثارور، ميتة في غرفة فندق في دلهي، حسب ما قالت الشرطة السبت.

وتأتي وفاة سوناندا بوشكار، البالغة من العمر 52 عاما، بعد أيام على تقارير أفادت بأن الزوج كان على علاقة غرامية بصحفية باكستانية.

ولم يتضح بعد ظروف وفاة بوشكار حسب المتحدث باسم الشرطة راجان بهجت، الذي أكد على عدم العثور على ما يفيد أنها أقدمت على الانتحار.

من جانبه، قال مساعد ثارور، ابهيناف كومار، إن الوزير وزوجته انتقلا للإقامة في الفندق بينما كان يجري دهان منزلهما.

وقال كومار لوسائل إعلام محلية “عثر عليها ميتة في الغرفة، راقدة على سريرها . لم تكن هناك أي علامات على جريمة قتل، أو تسمم”.

وكانت زوجة الوزير قد تهجمت قبل أيام على صحفي في جريدة خليج تايمز في دبي حين أثارت السيدة سوناندا ثارور زوجة شاشي ثارور وزير الدولة الهندي للموارد البشرية، ضجة هائلة في حفل زفاف أقيم في دبي.

فحينما كان زوجها يجلس مع أحد الصحافيين من صحيفة “خليج تايمز”، مستغرقاً في حوار يدور حول بعض الأمور التي تخص الاستحقاق الانتخابي في الهند، والذي يجري في وقت لاحق من العام الجاري، فوجئ الحضور بصراخ السيدة زوجته في وجه الصحفي وفي زوجها، وقالت “يجب وقف هذا فوراً”.

وهنا بدت علامات الشعور بالحرج وعدم الارتياح والضيق على وجه الوزير الهندي الذي صعق جراء تصرف زوجته الغريب، وبدأ حضور الحفل في متابعة ما يحدث على مائدة الوزير باهتمام واستغراب شديد بحسب صحيفة إيلاف، وفي الوقت الذي بدأ البعض يشعر بأن الأمر سوف يتجه صوب الهدوء، مع توجه الوزير للاعتذار عن تصرف زوجته، إذا بها تهم مجددا وتبدأ في الصراخ بصورة هستيرية، وقالت بانفعال شديد: “أنا أكره وسائل الإعلام بشدة.

كما انخرطت بوشكار في مشاحنات عبر تغريدات على “تويتر” مع الصحفية الباكستانية مهر طرار، التي اتهمتها بمطاردة زوجها .

وقالت بوشكار لوسائل الإعلام الهندية إن هذه العلاقة الغرامية أزعجتها بشدة، لكن طرار نفت التهمة المنسوبة إليها وهددت برفع دعوى تشهير ضد بوشكار.