يمنية ترفع قضية على زوجها مطالبة مساواتها مع “واتس أب”


تناقلت مواقع إلكترونية عربية، سابقة طريفة من نوعها، تمثلت في رفع زوجة يمينة قضية ضد شريك حياتها تطالب فيها أن يعاملها على قدر المساواة مع خدمة “واتس آب”.

وموقع سكاي نيوز أن المرأة التي تقدمت بالدعوى طلبت من قاضي المحكمة في عدن (جنوبي اليمن) إلزام زوجها أن يعدل بينها وبين تلك الخدمة التواصلية، وذلك بتحديد وقت متساو لهذه الخدمة من جهة وحياتهما الزوجية من جهة ثانية.

وأضافت المصادر، أن المرأة شكت لقاضي المحكمة إهمال زوجها بشكل كبير جداً لمتطلباتها المعيشية والزوجية بعد تعلقه الشديد بخدمة “واتس آب”.

وقبل عدة أيام، تسبب رسالة “واتس آب” وصلت لسيدة سعودية من أختها في طلاقها رغم من حداثة زواجها . وقال أحد أقارب الزوجين: “إن الزوجة كانت مطلقة من زوج آخر ولديها طفلة، وبعد انفصالها عن زوجها الأول منذ أشهر، تزوجت من شاب آخر من أقاربها، وبعد مرور فترة على من زواجهم قال الزوج الجديد للزوجة: “لا أريد أن أرى صورة طفلتك من الزوج الأول حتى في برنامج واتس آب ووافقت الزوجة على ذلك”.

وأوضح ذلك القريب أنه بعد مرور أيام قليلة أبلغت الزوجة أختها بما حدث معها، فقالت الأخت لشقيقتها: “إن زوجك يمزح ومن باب المداعبة سأرسل لك صورة الطفلة على برنامج واتس آب”، فشاهد الزوج الرسالة، وعلى الفور اتخذ قرار الطلاق.