أمس..نهاية نظام “ويندوز اكس بي”


windows-tombstone
سنيار: دعت عملاقة أنظمة تشغيل الكمبيوترات شركة “مايكروسوفت” مستخدمي نظام “ويندوز إكس بي” إلى التعجيل بترقية النظام واستبداله بنظام أحدث لأن نهاية نظام إكس بي كانت أمس وبشكل رسمي.

وتعني الشركة بـ “نهاية نظام التشغيل ويندوز إكس بي” أنّها لن توفر خدمات الدعم والتحديث لهذا النظام إبتداءا من امس الثلاثاء، ما يعني توقف خدمات تحديث وإصلاح نظام التشغيل الأمر الذي سيوفر ثغرات أمنية في النظام ويقلل من حمايته وهو ما يترصده القراصنة بشكل خاص.

هذا وأوضحت الشركة أنّ الأجهزة التي تشتغل حاليا بنظام ويندوز إكس بي ستبقى في حالة تشغيل وستستمر كذلك إلا أنّها ستكون عرضة لهجمات القراصنة بدخولهم إلى الأجهزة والإطلاع على محتوياتها وحتى سرقتها وتسريبها، إضافة إلى أنّ منتجات مايكروسوفت الأخرى ( كمثل إيميل الأوتلوك والأوفيس وغيرها) ستواجه نوعا ما بعض المشاكل لأن الخدمات إنتهت وستتوقف.

وكانت مايكروسوفت أصدرت نظام ويندوز إكس بي عام 2001 وقالت وقتها أنّها ستوفر خدمات الدعم لكافة منتجاتها على هذا النظام لمدة عشر سنوات على الأقل، وفي عام 2007 قررت مايكروسوفت تمديد فترة الدعم لنظام إكس بي إلى غاية 8 أبريل 2014 نظرا للإنتشار الكبير لهذا النظام واستحسان العديد من مستخدمي ويندوز لسهولته وميزاته.

وتشير الإحصائيات أن واحدا من كل 5 كمبيوترات – في العالم- أي حوالي 20% من مستخدمي نظام التشغيل ويندوز لايزالون يستخدمون ويندوز إكس بي على الرغم من أن مايكروسوفت أطلقت ثلاثة إصدارات بعده.

تجدر بالإشارة إلى أنّ نظام ويندوز إكس بي يعتبر من بين أنجح الأنظمة التي أصدرتها مايكروسوف وأكثرها إنتشارا حتى على مستويات عالية مثل الحكومات، حيث وبحسب مصادر إعلامية قامت حكومات أجنبية يتوقيع إتفاقات مع شركة مايكروسوفت كي توفر لها خدمات الدعم بعد تاريخ الـ 8 من ابريل؛ حيث وقعت حكومة المملكة المتحدة على صفقة قيمتها خمسة ونصف مليون جنيه استرليني لتمديد خدمات الدعم، كما وقعت الحكومة الهولندية صفقة بملايين اليوروهات لدعم 40 ألف جهاز في المكاتب الحكومية ما زالت تستخدم نظام التشغيل إكس بي.