إنفوغرافيك| هل استقر حطام الطائرة الماليزية على عمق أعلى من برج خليفة؟


بعد أن تمكنت إحدى السفن الأسترالية من التقاط بعض الإشارات التي يعتقد أن تعود للصندوق الأسود للطائرة الماليزية المفقودة، تزايدت الآمال لدى فرق البحث التي تنتمي لدول عديدة بالعثور على حطام السفينة خلال أيام قليلة.

وتزود جميع طائرات النقل التجارية والسياحية بأجهزة لاسلكية قادرة على إرسال إشارات تساعد على تحديد مكان الصندوق الأسود للطائرة لاستعادة التسجيلات التي تعطي فكرة عن أسباب تحطم الطائرة والظروف المرافقة للحادث، وتبث هذه الأجهزة إشارات بتردد 37.5 كيلوهرتز يمكن التقاطها بسهولة خلال 30 يوماً من الحادثة وتبدأ هذه الإشارة تضعف تدريجياً بعد ذلك.

وبلغ عمق الإشارات التي تم التقاطها من قبل أحد فرق البحث 4600 قدم وهي مسافة تتجاوز بكثير طول برج خليفة البالغ 2717 قدم في حال تم قلبه رأساً على عقب داخل الماء.

يذكر أن حطام سفينة التايتانيك استقر على عمق 12500 قدم في قاع المحيط بعد أن غرقت في شهر أبريل عام 1912 وتطلب العثور على الحطام 73 عام.

PLANE-DEPTH_475