امرأة تشكك في تأثير أبراج الكهرباء في دبي على الصحة


3742044127

أثبتت امرأة هندية تسكن في “جميرا بارك” بدبي أن نسبة الإشعاعات في المناطق القريبة من أبراج التوتر العالي لا تتعدى المستويات المسموح بها وذلك بقياس مستوى الإشعاعات في منزلها القريب من أحد هذه الأبراج.

واشترت شيتال جهاز لقياس مستوى الأمواج الكهرومغناطيسية بعد أن ترددت العديد من الإشاعات في الآونة الأخيرة عن زيادة نسبة الإشعاعات في المنازل القريبة من أبراج التوتر العالي والاتصالات، وتسببت بعزوف الكثيرين عن شراء هذه المنازل، وانخفضت أسعارها بشكل ملحوظ قياساً بباقي المناطق في دبي.

وأشارت شيتال إلى أنها أرادت أن تثبت زيف ادعاءات الوكلاء العقاريين الذين أعطوا منزلها المكون من ثلاث غرف نوم سعر أقل من المتوقع معللين ذلك بأن المخاوف الصحية من الإشعاعات الضارة جعلت الكثيرين غير راغبين بشراء المنازل القريبة من أبراج التوتر، بالإضافة إلى أنها أرادت الاطمئنان على صحتها وصحة ابنتيها بحسب غلف نيوز.

وعبرت شيتال عن ارتياحها بعد نتائج القياس التي أظهرت أن نسبة الإشعاع في منزلها ضمن الحدود الطبيعية التي لا تؤثر على الصحة، وتمنت أن يحذوا الوسطاء العقاريون حذوها قبل أن يقدروا أثمان المنازل، وقالت إن الفيلا القريبة من منزلها لا تزال خاوية بسبب الأحجام عن شرائها خوفاً من الإشعاعات التي اتضح أنها مجرد أسطورة لا أساس لها من الصحة بحسب قولها.