,

انزعاج من صور “عنيفة” على كتب بمدرسة خاصة في الشارقة


ee

سنيار: أبدى أولياء أمور عدد من تلامذة إحدى المدارس الخاصة في الشارقة استيائهم من عرض المدرسة كتبا – وصفها الأولياء بالعنيفة والدموية- للبيع للتلاميذ منهم من هو في عمر 5 سنوات وذلك في معرض تقيمه المدرسة.

والكتب المقصودة هي كتب من سلسلة the Horrible Science للكاتب البريطاني نيك ارنولد والتي تعتبر كتبا تربوية لكن تعتمد على طريقة جلب انتباه الأطفال وجعلهم يهتمون بالعلوم بأسلوب فكاهي وباستخدام رسومات وصور دموية.

وقالت السيدة “تانيا” وهي أم لطفلين (بعمر 10 سنوات و6 سنوات) يدرسان في المدرسة الخاصة أنها صدمت عندما رأت الصور التي تحتويها سلسلة الكتب هذه من أحشاء وأعضاء من جسم الإنسان ملطخة بالدماء وأياد واصابع مقطوعة وغيرها من الصور التي رأتها عنيفة وغير لائقة للأطفال، وأضافت أنّها توجهت إلى الإدارة وطلبت لقاء مدير المدرسة، لكن لم يسمح لها بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

هذا وقال مدير المدرسة أن المدرسة حصلت على موافقة مسبقة من الجهة المختصة في وزارة التربية والتعليم لعرض هذه الكتب، وحتى قبل إطلاق المعرض قام  فريق من المدرسين بالتدقيق على محتوى الكتب الذي وجدوه مناسبا.

وأضاف بأنّ أولياء الأمور لهم حرية شراء ما يعجبهم وأنّ أبواب الإدارة مفتوحة لمناقشة اي شيء لم يعجبهم.

من جهتها قالت حصة الخاجة رئيس قسم التعليم الخاص والنوعي في منطقة الشارقة التعليمية أنه من الضروري أن تحصل اي مدرسة خاصة على موافقة من المنطقة التعليمية قبل تنظيم اي فعالية مثل معرض الكتب، وشجعت أولياء الأمور على رفع أي نقائص إلى المنطقة التعليمية.

وأضافت أنّه سيتم مصادرة الكتب في حال ماتم التأكد من أنّها تخالف قوانين العرض.

هذا ومن جهة أخرى اعتبر أولياء أمور آخرون أنّ الكتب هذه ليست عنيفة ولا دموية وإنما أسلوب متبع لتعليم الأطفال مشيرين إلى أنّ أطفالهم تعلموا من هذه السلسة وهي في النهاية كمثل الرسوم المتحركة التي بدورها لا تخلو من أشياء لا تليق بالأطفال، على حد قولهم .

تجدر بالإشارة إلى أنّ كاتب السلسة نيك أرنولد – الذي بيعت حوالي 4 ملايين نسخة من سلسلته هذه في بريطانيا و24 دولة أخرى- كان أحد ضيوف مهرجان طيران الإمارات للآداب العام الماضي.