بعد تصريحات بن علوي.. هل تنتهي أزمة الخليج اليوم؟


990000

ذكرت “العربية نت” أن وزراء خارجية دول مجلس التعاون سيعقدون اجتماعاً مساء اليوم الخميس، في العاصمة السعودية الرياض، وسيبحثون من خلاله أزمة سحب السفراء الثلاثة لـ(السعودية – الإمارات – البحرين) من قطر. وأن هذا الاجتماع سيكون بعيداً عن وسائل الإعلام.

ويأتي ذلك بعد مضي أكثر من شهر من قرار الدول الثلاث بسحب سفرائها من قطر، إذ أوضحت في بيان مشترك حينها أن القرار اتخذ بعد فشل كافة الجهود في إقناع قطر بضرورة الالتزام بالمبادئ التي تكفل عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي من دول المجلس بشكل مباشر أو غير مباشر، وعدم دعم كل من يعمل على تهديد أمن واستقرار دول المجلس من منظمات أو أفراد، سواء عن طريق العمل الأمني المباشر أو عن طريق محاولة التأثير السياسي وعدم دعم الإعلام المعادي.

وكان وزير الشؤون الخارجية لسلطنة عمان يوسف بن علوي قد كشف لصحيفة الحياة أمس، أن الأزمة بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة أخرى انتهت، و«أصبحت من الماضي».

وقال ابن علوي إن المسألة (المشكلة) انتهت بعد القيام بالدور المطلوب، ما أدى إلى حلها داخل البيت الخليجي «من دون أن نسمح لأحد بالتدخل».

ووصف ابن علوي الأزمة بأنها كانت عاصفة عابرة ومرت، مقللاً من خطوة سحب السفراء بين الأشقاء، كون ما حدث «بين إخوة وانتهى».