صورة| زجاجة عطر في أبوظبي يبلغ ثمنها مليوني درهم


278222

أزيح الستار في معرض ماسترز أوف فراغرنسز بأبو ظبي عن زجاجة عطر مرصعة بالألماس يصل ثمنها إلى مليوني درهم إماراتي.

وتحمل زجاجة العطر باهظة الثمن اسم “سر الملكة” وتم الكشف عنها في المعرض الذي أقيم في منارة السعديات مساء الخميس الماضي، وجاءت على شكل فراشة مرصعة بأكثر من 14 قيراط من الألماس والأحجار الكريمة، وتطلب العمل على صناعتها أكثر من 500 ساعة عمل.

وأكثر ما يميز زجاجة العطر أنها لا تحتوي على أي عطر سائل، بل تعتمد على نشر العبير من خلال الأحجار النفيسة، ويمكن أن يدوم العطر حوالي 4 سنوات.

وتتكوَّن “سر الملكة” من جزأين الأول جناحا الفراشة، والثاني جسدها، وعند الضغط على قطعة من الألماس، التي تزين ظهر الفراشة ينفتح جناحها لينطلق العطر من الفصوص التي تزين الجسد.

كما يتم اختيار العطر وفقاً لشخصية المقتني من خلال جلسة يجتمع فيها مع خبير العطور في “جيرلان” بفرنسا، ويتحدث معه عن طفولته ومراحل حياته المختلفة، وعبر الدردشة يتعرف الخبير على أفضل عطر يناسب المقتني من مجموعة عطور الشركة.