صورة “صدام حسين” على واجهة مطعم لبناني تثير الغضب في لندن


عبر صاحب مطعم لبناني في لندن عن إعجابه بالرئيس العراق الراحل صدام حسين  وذلك بوضع صورته على واجهة مطعمه، مما أثار استياء العديد من سكان المنطقة، منطقة هارو شمال غرب العاصمة البريطانية.

وأثارت الصورة التي علقها إياد حمدن على واجهة مطعم “هذا هو” موجة من  الاحتجاجات طالبت الشرطة بالتدخل لإزالة الصورة، لكن إياد الحمدان يصر على أنه يمارس حقه المشروع في التعبير عن رأيه، مشيرا إلى أن القانون “يسمح له بوضعها”، وإلى أنه أنفق 100 دولار أمريكي على هذا الملصق.

لم يقتصر رفض الصورة على أبناء منطقة هارو وإنما شمل أهالي قتلى الجيش البريطاني في الحرب على العراق، إذ أعترض هؤلاء أيضا على الصورة، فهي بالنسبة لهم “إهانة وقلة احترام”، الأمر الذي دفع الشرطة إلى اتخاذ خطوات في هذا الصدد.

لكن مالك “هذا هو” الذي يواجه دعوات بمقاطعة مطعمه لا يزال مصرا على موقفه بعرض صورة الزعيم العراقي، مؤكدا استعداده إلى المواجهة في قاعات المحاكم في سبيل التوصل إلى حل للأمر المثير للجدل.

article-2592752-1CB1043200000578-733_634x475