الشارقة: منع تركيب حماية على شرفات المباني يثير التساؤلات


1676006566

تزايدت في الآونة الأخيرة مخاوف الآباء على سلامة أبنائهم بعد الحوادث المتكررة لسقوط أطفال من شرفات المباني في الشارقة، ويحاول السكان إيجاد بعض الحلول من قبيل تركيب شبكة حماية للشرفات إلا أن القوانين تمنع ذلك، وتشترط البلدية الحصول على ترخيص مسبق لتركيب هذا النوع من الحماية.

وتشير الإحصائيات إلى 13 حادثة وفاة ق الإمارات خلال العام الماضي لأطفال سقطوا من نوافذ أو شرفات منازلهم، 4 حالات منها في الشارقة، ونتجت معظم هذه الحوادث عن الإهمال أو عدم اتباع وسائل الأمان اللازمة.

وتحظر القوانين الحالية في الشارقة على السكان تركيب أي نوع من الحماية على النوافذ الخارجية أو الشرفات دون الحصول على ترخيص مسبق من البلدية، وتفرض البلدية مخالفة 250 درهم على الأقل على المخالفين بحجة أن هذه الحمايات تسيء إلى المنظر العام للمباني وجماليتها.

ويعيش الكثير من الأهالي في رعب شديد على مصير أبنائهم بسبب غياب الحماية المطلوبة لهم، ومن بين هؤلاء تاج الدين الصاحب وهو أب هندي لطفلين يعيش مع أسرته في الطابق الأول من مبنى في شارع الميناء بالشارقة، وعمد إلى تركيب حماية لشرفات المنزل، إلا أن البلدية أجبرته على إزالتها.

وقال عبد الله المنصوري ، رئيس بلدية الشارقة في حديث لصحيفة غلف نيوز أن السكان يجب عليهم الاتصال بالبلدية و الحصول على الموافقة قبل تركيب حمايات إضافية على النوافذ و الشرفات وذلك عن طريق إرسال طلب للبلدية للتأكد من أن شبكات الأمان لا تفسد الجمال العام للمبنى، حيث أن المباني شيدت في الشارقة وفقا لأنظمة البناء في المدينة ، والتي تتماشى مع معايير البناء العالمية.