لماذا ترتدي نساء الإمارات “عباية” باللون الأسود؟


تشكل العباءة أو “العباية” ميزة ثقافية واجتماعية في الإمارات وباقي دول مجلس التعاون الخليجي، ويعود السبب الرئيسي لارتدائها إلى القيم الدينية والأخلاقية التي تتمتع بها البلاد بالإضافة إلى الحماية من البيئة الصحراوية القاسية.

وتساعد العباءة الفضفاضة على حماية ملابس المرأة من تأثير الشمس والرمال والرياح، ولكن ما هو السر وراء اختيار اللون الأسود للعباءة النسائية في الإمارات؟

هناك العديد من الأسباب التي دعت النساء إلى اختيار اللون الأسود للعباءة، فبالإضافة إلى الأناقة التي يمنحها اللون الأسود للنساء، فإنه يساعد على الحماية من أشعة الشمس على عكس الاعتقاد السائد بأن اللون الأسود يمتص الحرارة ويخزنها داخل الجسم، ويعمل اللون الأسود كمرشح للأشعة فوق البنفسجية الضارة بالجلد، وتظهر الدراسات الحديثة أن الأسود يشع موجات الحرارة ويشكل مظلة لحماية جسم الإنسان.

123

وتغيرت العباءة على مر السنين وكانت في البداية توضع على الكتفين فوق الملابس، وتطورت الموديلات والتصاميم لتصحبح على ما هي عليه اليوم، وأصبحت النساء ترتدي الملابس الحديثة والعصرية تحت العباءة عند الخروج من المنزل وتخلعها في المنزل ومع صديقاتها.

وعلى الرغم من التطور الكبير في عالم الموضة والأزياء والاختلاط بثقافات عديدة في الإمارات فقد حافظت العباية على رونقها وبقيت السمة الأساسية لرداء المرأة في البلاد، ولمواكبة التطورات العصرية أدخلت على تصاميم العباية بعض الزركشات والألوان حتى أن بعضها زينت بالحلي والمجوهرات حول العنق والأكمام بحسب ذا ناشيونال.

وتتوفر العباية في الأسواق بأسعار تناسب جميع شرائح المجتمع، ففي حين يمكن شراء عباية ببضع مئات من الدراهم، تقدم بعض المتاجر ودور الأزياء أنواع باهظة الثمن من العبايات بعشرات الآلاف من الدراهم.

3235764405