,

لماذا يفضل الآباء المدارس الخاصة لأبنائهم في الإمارات؟


????? ??????? ????????? ????

على الرغم من مجانية التعليم التي توفرها المدارس الحكومية الرسمية في الإمارات، إلا أن معظم أولياء أمور التلاميذ يفضلون إرسالهم إلى المدارس الخاصة بسبب نوعية وأساليب التعليم الحديثة المتبعة فيها واكتساب القدرة على التحدث باللغة الإنكليزية.

ويؤكد العديد من أولياء الأمور أن ذلك جاء على حساب اللغة العربية وتسبب بفقدان الطلاب اتصالهم بثقافتهم العربية وعاداتهم وتقاليدهم الإماراتية الأصيلة.

و كانت هيئة المعرفة و التنمية البشرية  في الإمارات أجرت دراسة بعنوان ” بحثاً عن تعليم جيد ” ، لتسليط الضوء على الأسباب التي تجعل 50 في المائة من الآباء الإماراتيين الذين شملهم الاستطلاع يفضلون التعليم الخاص على الرغم من أن المدارس الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة  تقدم التعليم المجاني لأبناء الإماراتيين .

ويعتقد 22% من الآباء الإماراتيين الذين شملهم الاستطلاع  أن المدارس الخاصة تقدم تعليم  أفضل باللغة الإنجليزية.

أسماء آل القصير طالبة إماراتية درست في مدرسة خاصة في الشارقة من رياض الأطفال إلى الصف 12، اتفقت مع نتائج المسح  وقالت:” والدي يعتقد أن المدرسة الخاصة من شأنها أن توفر لي تعليم أفضل وتجعلني قادرة على التحدث باللغة الإنجليزية بطلاقة، و الحصول على فرص أفضل في اختيار الجامعة التي أرغب بمتابعة التعليم فيها”.321058048

وأشارت أسماء إلى أن والديها درسا في مدراس حكومية وهما بالكاد قادرين على التحدث باللغة الإنكليزية، وهذا ما دفعهما إلى إرسال ابنتهما إلى مدرسة خاصة توفر تعليم أفضل باللغة الإنكليزية.

وتعتقد أسماء أن المدارس الخاصة  قدمت لها مهارات ثنائية اللغة أقوى وقدرة على فهم ثقافات العالم ،غير أنها تعترف  بأنها فقدت مزايا عديدة أخرى تقدمها المدارس العامة وفي مقدمتها مهارات التواصل باللغة العربية وتعلم ثقافة وتراث الإمارات، حيث أن المدراس الحكومية تحتفل بالعديد من المناسبات الوطنية التي تربط أبناء البلاد بعاداتهم وثقافتهم الأصيلة، ومع ذلك، تؤكد أسماء أنها سترسل أطفالها في المستقبل إلى المدارس الخاصة للتأكد من حصولهم على تعليم جيد باللغة الإنكليزية بحسب صحيفة غلف نيوز.

وكان تقرير هيئة المعرفة الذي نشر في وقت سابق من هذا الشهر أشار إلى أن ما يقارب من 60% من الطلاب الإماراتيين البالغ عددهم 30994 طالب مسجلين في المدارس الخاصة في دبي، وهذا مؤشر واضح على عزوف الأهالي عن إرسال أطفالهم إلى المدارس الحكومية لصالح المدارس الخاصة.

وقال أحمد بن الشيخ وهو طالب إماراتي أن المدرسة خاصة تسمح له بالتواصل والتفاعل مع مجموعة واسعة من الثقافات و بيئة مختلطة بين الجنسين، وهذا ما جعله أكثر انفتاحاً على العالم، ويرى الشيخ أن الميزة الوحيدة للمدارس العامة هي أن التعليم فيها مجاني .