مسؤول في الشرطة البريطانية يطمئن سياح الإمارات


fffffffffffffffffffffffffffff

سنيار: قال بول ريكيت، الرئيس المشرف عن تحقيقات شرطة ويستمنستر بورو في الهجومين اللذين استهدفا إمارتيين في العاصمة البريطانية لندن خلال الشهر الجاري، أن الإماراتيين في بريطانيا ليسوا مستهدفون بأي شكل من الأشكال ولاتوجد اية علاقة ببن الحادثتين وأنه لم يتم العثور على أي رابط بين الجريمتين.

وأضاف أنه لايوجد أي دليل أو معلومات تشير إلى وجود رابط بين الحادثتين، كما لاتوجد أي أدلة او معلومات ترجح أنّ مواطنو دولة الإمارات مستهدفون بشكل خاص.

وأشار ريكيت إلى أن مدينة لندن لاتزال عاصمة آمنة ولاينبغي أن يشعر أي إماراتي بقلق أو مخاوف من السفر إليها (لندن) فهم غير مستهدفون وأنا أشجع أي شخص للسفر إلى لندن.

وتأتي تصريحات ريكيت بعد حادثتي الهجوم على الشقيقات الإماراتيات في غرفة بفندق كمبرلاند، أحد أكبر الفنادق في العاصمة لندن، وكذلك الهجوم الذي تعرضت له أسرة التميمي الإماراتية في لندن أيضا والذي لم يلقى القبض على أي من المجرمين السبعة الذين نفذوا الاعتداء على التميمي وأسرته وفرارهم مع بعض المسروقات من بيته.

وقال ريكيت أن كبار المحققين في الشرطة يعملون على قضية الإعتداء على الإماراتيين وخاصة على الشقيقات في فندق كمبرلاند وقد فوجئوا بهمجية المعتدي. كما شكر ريكيت شرطة الإمارات على المساعدة في التحقيقات،بحسب ما ذكرت صحيفة ذي ناشيونال.