من هو صانع قنابل القاعدة؟ هل قتل؟ ولماذا تطارده أمريكا واليمن؟


asiri

 

سنيار: يصف المسؤولون الهجمات في اليمن بأنها “ضخمة وغير مسبوقة” قتل فيها 65 شخصاً يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة، تمت مهاجمتهم من الأرض والجو، وشارك أفراد من قوات النخبة الأمريكية في استهداف معاقل تنظيم القاعدة. ولكن ما الذي يعطي أهمية للغارة الأمريكية اليمنية المشتركة، إذا لم تحقق هدفها حيث يبحث الطرفان عن صانع قنابل القاعدة إبراهيم العسيري.

وفيما يؤكد مسؤولون أمريكيون بأن العملية لم تستهدفه بشكل مباشر، ولكنه كان من بين أولئك المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة الذين قتلوا في العملية ، بحسب ما صرح به مسؤول يمني للسي ان ان.

وبحسب اثنين من المسؤولين السعوديين، أخذت السلطات جثة واحدة على الأقل إلى السعودية، لإجراء اختبارات الحمض النووي DNA، للتأكد ما إذا كانت جثة المقاتل السعودي المولد الذي يتنمي إلى تنظيم القاعدة في شبة جزيرة العرب، وتحتاج اختبارات الـ DNA، إلى عدة أيام لتظهر نتيجتها.

من هو إبراهيم العسيري؟

يُعتقد بأنّ العسيري هو العقل المدبر والمصمم للمتفجرات الإكثر إبداعاً وإزعاجاً،وينسب له علاقته بما سمي قنبلة الملابس الداخلية التي عثر عليها في الطائرة الأمريكية عام 2009، وقنابل الطابعات التي كانت ستشحن إلى الولايات المتحدة العام التالي على متن طائرة أمريكية، وقد ضحى بشقيقه الأصغر في تفجير انتحاري في محاولة فاشلة لقتل رئيس مكافحة الإرهاب في السعودية عام 2009.

حيث قام العسيري بتركيب قنبلة بشكل لم يفعله أحد من التنظيم من قبل، وتم تصميم القنبلة ليتم زرعها في المصران المستقيم للشخص الانتحاري، وتحتوي على نحو 100 غرام من مادة PETN، وهي على شكل مسحوق أبيض شديد الانفجار يصعب اكتشافه، وقد قتل شقيقه فقط في الانفجار.

ما الذي دفع إلى الهجوم ؟ .. الفيديو والتهديد.

أظهر شريط فيديو نشر حديثاً اكثر من 100 من المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة باجتماع في معسكر باليمن، وفي وسط الفيديو رجل يعرف بولي عهد التنظيم، ناصر الوحيشيي يظهر وهو يحيي أتباعه بوقاحة علناً في العراء.

وصرح الوحيشي الرجل الثاني في تنظيم القاعدة العالمي، ورئيس تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، بوضوح بأنه سيلاحق الولايات المتحدة قائلا “يجب أن نكسر الصليب… حملة الصليب الأمريكيين!”

ويعتبر الجنرال الأمريكي المتقاعد ريتشارد مايور أن الفيديو يثير قلقاً حقيقياً “إذا كان ذلك صحيحاً، ثم عليك أن تلاحقهم” وقال لـسي ان ان “لا أعتقد أنه من  الصعب هزيمة القاعدة في نهاية المطاف، ولكن أعتقد أنه من المهم أن نلاحقهم في هذه الحالة.”

ما الدور الذي قامت به أمريكا؟

يقول مسؤول أمريكي رفض الكشف عن هويته بأنه لم يكن هناك أميركيون كجزء من الاشتباك على الأرض، ولكن القوا ت الأمريكية كان لديها أجهزة رؤية ليلية وطارت مع القوات اليمنية في منطقة جبلية نائية في جنوب اليمن، والمروحيات اليمنية التي استخدمها الجنود الأمريكيون هي مروحيات من صنع روسي، ما يقلل من أثر الخطى الأمريكية في العملية.

واستهدفت طائرات بدون طيار تابعة للمخابرات المركزية الأمريكية مقاتلين للقاعدة، ومواقع لمعداتهم في موقع معسكر للتدريب، ورفض الناطق باسم البنتاغون الأدميرال جون كيربي الخوض بتفاصيل تورط الولايات المتحدة بالعملية وسلط الضوء على الشراكة مع اليمن” نحن مستمرون بالعمل مع الحكومة اليمنية، والقوات المسلحة اليمنية لمساعدتهم في تطوير قدراتهم في مكافحة الإرهاب داخل البلاد .. هذا العمل مستمر وسوف يستمر.”