هاكر إسرائيلي: أحد أعضاء “انونيموس” من السعودية


130408153000rD88

سنيار: زعم هاكر إسرائيلي أنه استطاع الكشف عن هوية أفراد من فريق القراصنة المعروف بـ أنونيموس (Anonymous ) وذلك في أعقاب الهجمات الإلكترونية التي قاموا بها مؤخرا على مواقع إسرائيلية في إطار ما يعرف بعملية إسرائيل (OPIsrael).

وتمكن الهاكر الذي يطلق على نفسه بوداكس من معرفة مواقع أفراد أنونيموس وعناوين الأي بي لأجهزتهم وكشف صورهم التي يعتقد أنها أخذت من كاميرات الويب من على أجهزتهم الخاصة.

إلى جانب ذلك دخل الهاكر الإسرائيلي إلى 16 حاسوب من الكمبيوترات الخاصة لأفراد أنونيموس وحذرهم بنوافذ منبثقة أتوماتيكا تحمل رسالة كتب فيها :”لاتحاول في المرة القادمة المشاركة في عملية إسرائيل (OPIsrael)، فنحن نعلم من تكون واين أنت، تحيا إسرائيل”، وفقا لما نقلته صحيفة هآرتز الإسرائيلية.

وبحسب بوداكس فغالبية أفراد أنونيموس ممن شاركوا في الهجوم على مواقع إسرائيلية هم من ماليزيا واندونيسيا وبعض من البرتغال وبريطانيا وإيطاليا وفنلندا والمملكة العربية السعوية، بحسب القناة الثانية الإسرائيلية.

وقال بوداكس: ” أنا متأكد الآن من أنّ القراضنة سيفكرون مليا قبل أن يحاولو الهجوم إلكترونيا على إسرائيل” مضيفا: “أنا لست بقرصان كبير لكن أستطيع أن أكشفهم”.

يُذكر أنّ عملية #OpIsrael كانت عبارة عن هجمات إلكترونية منسقة ضد مواقع إلكترونية إسرائيلية في الـ 7 من أبريل الجاري ما تسبب في تعطل عدد من المواقع الحكومية والخاصة في إسرائيل، إلى جانب قرصنة البريد الإلكتروني (إيميلات) أفراد من الكنيست الإسرائيلي.

وكان أفراد أنونيموس توعدوا -من خلال مقطع فيديو نشروه سابقا- القوات الإسرائيلية والأمن الإلكتروني الإسرائيلي بأنّ يجعلوا شهر أبريل 2014 شهرا لن ينسى لديهم بسبب إساءة إسرائيل لأهالي غزة ومناطق أخرى في فلسطين المحتلة.

تجدر بالإشارة إلى أنّ هجمات العام الماضي 2013 – في إطار الجزء الأول من عملية إسرائيل – كانت أكثر قوة على إسرائيل من هجمات هذا الشهر ، عندما قام القراصنة بتعطيل عدد كبير من المواقع الإلكترونية الإسرائيلية ونشر معلومات بطاقات الإئتمان والبريد الإلكتروني لشركة متعاقدة مع الجيش الإسرائيلي.