هل سيؤكد بوتين الشائعات.. بعد تأكيد طلاقه من زوجته؟


سنيار : أعلن الكرملن الروسي بشكل رسمي عن تمام إجراءات طلاق الرئيس الروسي بوتين من زوجته يودميلا بوتينا بعد 30 عاما من الزواج أنجبا خلالها بنتين تبلغان الآن العشرينات من عمرهما.

وكان بوتين قد تزوج يودميلا بعد أن تعرف عليها في الجامعة وقت الدراسة غير أنّهما في يونيو الماضي أعلنا على شاشات التلفزيون عن انفصالهما, وظل بوتين ، البالغ من العمر 61 عاما، مسجل كـ “متزوج” في السجلات الرسمية إلى إنتهاء الإجراءات مؤخرا.

ويتسائل كثيرون عمن ستكون سيدة الكرملن القادمة؟ في الوقت الذي تكثر الشائعات حول الرئيس الروسي منذ فترة طويلة حول علاقته بشابة روسية رياضية وسياسية في وقت واحد يعتقد أنها السبب وراء طلاق بوتين. يتعلق الأمر ببطلة الجمباز الإيقاعي في الأولمبياد، والفائزة بالميدالية الذهبية، ألينا كاباييفا، التي تقاعدت من الرياضة ودخلت مجال السياسة وهي حاليا نائبة في الكرملن عن الحزب الداعم لبوتين، حزب “روسيا الموحدة” الحاكم.

هذا وقد تناقلت مصادر إعلامية عديدة أنباء عن علاقة سرية تجمع بين بوتين وألينا البالغة من العمر 30 عاماً، فيما قالت إشاعات أخرى أنّ بوتين قد تزوج الشابة سرا في انتظار الإعلان الرسمي لطلاقه.

وجاء تواتر المواقف داعما لتلك الإشاعات حيث تترأس ألينا ايضا مجلس الإشراف على المجموعة الإعلامية القومية، التي يمتلكها صديق بوتين المقرب يوري كوبالينكوف، بالإضافة إلى أنّ كاباييفا اختيرت بين الأشخاص الذين حملوا الشعلة الأولمبية في عرض افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي الذي حضره بوتين في فبراير الماضي، مما عزز الشائعات، ناهيك عن العديد من المواقف الأخرى التي فسرت في هذا السياق.