مقتل الفنان الإماراتي بين “زهرة العين” و “بدور العين”


نفت المغينة الإماراتية فاطمة زهرة العين علاقتها بمقتل الفنان والشاعر الإماراتي أحمد حسين موسى سالاري الذي قتل في حادث دهس في العين يوم الجمعة الماضي.

ورفضت زهرة العين الاتهامات الموجهة إليها بالمشاركة والتدبير لقتل سالاري بحسب ما تناقلت وسائل الإعلام وقالت في حديث للصحافة المحلية :”لا أستطيع دهس قطة، فكيف لي أن أقدم على جريمة من هذا القبيل”، وأشارت زهرة العين أنها كانت في طريقها من دبي إلى مدينة العين عندما سمعت الخبر.

وحصل هذا اللبس بعد أن تم الإعلان عن قيام فنانة من العين بقتل زوجها، ما أثار الشكوك حول “زهرة العين”، وقد اتضح بعد ذلك من خلال وسائل الإعلام أن من تم اتهامها بالقيام بهذا الفعل هي الفنانة “بدور العين”.
وكانت وسائل الإعلام قد تناقلت قبل يومين خبر الجريمة التي هزت مدينة العين وراح ضحيتها الفنان والشاعر أحمد موسى سالاري، واتهمت زوجته السابقة بدهسه بعد خروجه من مركز الرعاية الاجتماعية حيث التقى طفلته البالغة من العمر 3 سنوات، ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الجريمة من قبل الشرطة في المدينة.