,

التفاصيل الكاملة لمحاولتي اغتيال السيسي


4ae473e9-b251-4eff-adc0-bc0b3ea08bfb_16x9_600x338

كشف مصدر مقرب من المشير عبد الفتاح السيسي المرشح للرئاسة المصرية عن تفاصيل محاولتي الاغتيال اللتين أعلن السيسي في حوار تلفزيوني له، مساء الاثنين، أنه تعرض لهما.

وقال المصدر، الذي رفض نشر اسمه، لوكالة الأناضول  إن “أول محاولة لاغتيال السيسي كانت عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسى مباشرة، وبعد أداء المستشار عدلي منصور لليمين الدستورية كرئيس للجمهورية وتسلمه مهام عمله كرئيس مؤقت للبلاد بقصر الاتحادية.

وتابع المصدر أنه “خلال توجه السيسي لمقابلة الرئيس المؤقت عدلي منصور بقصر الاتحادية، تعرض لأولى محاولتي الاغتيال، التي كانت عن طريق استهداف سيارة دفع رباعي مفخخة لموكبه ليتم تفجيرها عن بعد عن طريق هاتف محمول”.

وأوضح أن “ما أفسد المخطط أن القوات المسؤولة عن موكب المشير اكتشفت وجود السيارة قبل وصوله وتم التعامل معها، كما تم تغيير خط سير الموكب”.

محاولة الاغتيال الثانية

أما المحاولة الثانية، ووفق المصدر نفسه، فكانت عقب المحاولة الأولى بأسبوعين، وكانت أيضاً عن طريق سيارة مفخخة تفجر عن بعد، وكان السيسي في طريقه من منزله بالتجمع الخامس، إلى وزارة الدفاع بالعباسية، إلا أنه نظراً لما تقوم به قوات الأمن من قطع للاتصالات الهاتفية أثناء مرور الموكب فلم يتم تفجير السيارة التي تم كشفها بعد مرور موكب المشير.

وأفاد المصدر أن “جهاز الأمن الوطني كشف 3 خلايا إرهابية، وبعد القبض على أعضاء الخلايا الثلاث، اعترفت كل واحدة منها أنها كانت تخطط لاغتيال السيسي، بحسب المصدر.

وكان السيسي وفى بداية رده على سؤال وجهته له المحاورة في مقابلة إعلامية مساء أمس الاثنين بشأن ما إذا كان قد تعرض لمحاولات اغتيال، قال إنه تم اكتشاف محاولتين، وأضاف قائلا: “لا ترهبني محاولات الاغتيال لأني أؤمن أن الأعمار بيد الله”.