,

الشارقة: طالب يشنق نفسه بعد أن كتب رسالة انتحار على ورقة الامتحان


AR-140509040

أقدم طالب ثانوية هندي  على شنق نفسه بعد خمسة أيام فقط من كتابة رسالة انتحار على ورقة الامتحان.

وكانت إدارة المدرسة قد استدعت والدي الطالب أبيهيمانيو ساداسيفان (16 عاماً) إلى المدرسة في 2 مارس الماضي وهو نفس يوم وفاته، حيث لم يحضر امتحان الرياضيات في ذلك اليوم، وعرضت إدارة المدرسة على الوالدين رسالة الانتحار التي كان قد كتبها على ورقة امتحان الكيمياء الذي أقيم في 25 فبراير.

وكتب الطالب في ورقة الامتحان: هذه ليست ورقة إجاباتي على الامتحان، إنها آخر امتحان في حياتي، لقد سئمت من الحياة وعندما أموت لا أريد أن ينقل جثماني إلى الهند”.

وسارع والدا أبيهيمانيو إلى الاتصال بالشرطة التي تعقب الهاتف المحمول له والذي قادهم إلى منزل العائلة في الشارقة حيث وجد مشنوقاً في شرفة المنزل دون أن يشعر به أحد بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وعبر الوالدان عن استيائهما من تصرف المدرسة التي تأخرت كثيراً في إخبارهما عن الواقعة، معتبرين أنه كان بالإمكان إنقاذ حياته ومنعه من الانتحار لو علما بالرسالة قبل ذلك.

وأشار والدا الطالب إلى أن ابنهما كتب رسالة انتحار مطولة على ورقة امتحان الكيمياء عبر فيها عن عدم قدرته على تحمل ضغوطات المدرسة الثانوية، كما أكد على حبه لوالديه وجميع أصدقائه إلا أنه يفضل الانتحار ليرتاح من أعباء الدراسة الثقيلة.

وبعد حوالي شهرين من الحادثة لا تزال إدارة المدرسة التي يعتبرها الوالدان المسؤولة عن انتحار ابنهما تطالب بدفع الرسوم المدرسية عن شهري مارس وأبريل والتي تبلغ 3395 درهم.