,

بالصور| داعش تعدم “أبو المقدام” صائد دبابات الأسد


0

قال مصدر في “الجبهة الإسلامية”، أكبر تحالف للفصائل الإسلامية المعارضة في سوريا،  إن مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” المعرف بـ “داعش” أعدموا قياديًا في أحد الفصائل التابعة للجبهة، والملقب بـ”قناص الدبابات”.

وأوضح مصدر فضّل عدم الكشف عن اسمه  أن مقاتلي “داعش” أعدموا ذبحًا بالسكين “أبو المقدام” القيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية التابعة لـ”الجبهة الإسلامية”، والملقب بـ”قناص الدبابات”.

و”الجبهة الإسلامية” هي أكبر تحالف للفصائل الإسلامية المعارضة في سوريا، تأسست في نوفمبر الماضي، وتشكلت من انضمام 7 فصائل إسلامية كبرى تقاتل قوات النظام من بينها حركة أحرار الشام، ويقدّر مراقبون أن عدد قوات الجبهة المتحالفة مع الجيش الحر يصل إلى نحو 50 ألف مقاتل ينتشرون في كل المحافظات السورية.

 

1

وأشار المصدر إلى أن “أبو المقدام” كان أفضل رام لصواريخ “كورنيت” المضادة للدروع في منطقة القلمون بريف دمشق، وقد نجح في تدمير 15 دبابة ومدرعة لقوات النظام، قبل أن يقوم مقاتلو “داعش” بأسره في ريف حماة وسط البلاد وذبحه، أمس الجمعة.

ولفت المصدر إلى أن مواقع تابعة لـ”داعش” على شبكة الإنترنت نشرت صورًا لعملية الإعدام وبررت إعدام “أبو المقدام” بأنه “كافر”.

ومنذ نهاية العام الماضي، شنّ الجيش الحر وحلفاؤه من قوات المعارضة أبرزها “جبهة النصرة” و”الجبهة الإسلامية”، وانضم إليهم، مؤخرًا، مسلحون من “عشائر المنطقة”، وحملة عسكرية، لا تزال مستمرة، ضد معاقل “داعش” في مناطق بشمال وشرق سوريا، كونهم يتهمون التنظيم بـ”تشويه صورة الثوار والتعامل مع النظام”.

 

2