,

خمسة أشياء تعيد “مورينيو” كأفضل مدرب مع فريقه الحالي “تشيلسي”


 Jose-Mourinho-talks-to-Chelsea-TV-1929507

سنيار: يعرف جوزيه مورينيو مدرب فريق تشيلسي بلقب “السبيشل ون” أو الفريد من نوعه، لأنه قاد نادي بورتو من بين كبار أندية أوروبا ليفوز بـ دوري أبطال أوروبا، ثم انتقل إلى نادي تشلسي اللندني وحصل معهم على بطولتين دوري متتاليتين بعد 5٠ سنة بدون بطولات لنادي تشلسي،

ونظرا لإنجازات البرتغالي مورينيو، يتعين عليه القيام بخمسة اشياء وتنفيذها لكي يعود من جديد كواحد من أفضل مدربي العالم، بعد الخسارة القاسية لتشيلسي من ضيفه أتلتيكو مدريد وخروجه من الدور قبل النهائي من دوري أبطال أوروبا، بحسب تحليل لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية .

ويركز التحليل على خمسة عوامل على مورينيو الإقدام عليها مباشرة في الميركاتو، وهي:

1 – الصفقات الجديدة: التعاقد مع لاعبين من العيار الثقيل، وخاصة في مركز الهجوم، والذي عاني منه كثيرا هذا الموسم، أمثال دييغو كوستا نجم أتلتيكو مدريد، وباولينيو نجم توتنهام الإنجليزي.

2 – بيع فرناندو توريس في الحال: التخلص من المهاجم الإسباني فيرناندو توريس حالا، بعد نتائجه المخيبة هذا الموسم، بأربعة أهداف فقط في الدوري الإنجليزي، و4 أخرى في دوري الأبطال.

3 – الإهتمام بتدريب الفريق بعيدا عن معارك التصريحات: على مورينيو نسيان الحرب النفسية والمعارك الكلامية، التي يشتهر بها، وخاصة هذا الموسم والتركيز على تدريب اللاعبين فقط.

4 – التفكير في الإسلوب الهجومي: صحيح أن استراتيجية الضعفاء (الإستراتيجية الدفاعية مع الاعتماد على الهجمات المرتدة) نجحت حتى الآن مع ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، لكن أفضل طريقة للدفاع يبقى الهجوم، فعلى مورينيو نسيان التكتيك الدفاعي بعض الشيء، وإعطاء الفرصة للاعبين ولفريقه أن يجربوا الأسلوب الهجومي أو طريقة لعب تعتمد على الدفاع والهجوم في وقت واحد.

5 – إعطاء الفرصة للصاعدين: عانى مورينيو كثيرا بعد إصابة حارسه المخضرم بيتر تشيك، وخصوصا في المباراة الأخيرة أمام الأتلتي، لكن ماذا لو مازال كورتوا المعار إلى أتلتيكو ضمن صفوف البلوز ؟؟ أيضا فرط مورينيو هذا الموسم  بمهاجمه المتألق روموليو لوكاكو المعار إلى إيفرتون. فبرأي الـ “ديلي” أن العناصر الصاعدة في تشيلسي، تمتاز بقوة كبيرة ومهارة قد لا يجدها مورينيو في أي صفقة ينفق عليها الملايين.