,

صندوق النقد الدولي يدعو دبي إلى إتخاذ إجراءات تكبح المضاربات العقارية


real-estate-property-dubai

 

سنيار: دعى صندوق النقد الدولي حكومة دبي إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة بهدف تجنب المضاربات في السوق العقارية بدبي، حيث قال مسعود أحمد، مدير فرع صندوق النقد الدولي في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، :” أنّه من الضروري اتخاذ إجراءات صارمة وبشكل خاص فيما يتعلق بما يعرف بالتقليب العقاري أو شراء العقارات لأجل إعادة بيعها”.

وقد زاد الإرتفاع السريع لأسعار العقارات بدبي العام الماضي من القلق بشأن خطر تكرار فقاعة المضاربات العقارية التي انفجرت عام 2009 في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

واشار محمد لحول كبير الاقتصاديين في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، إلى وجود المضاربات في السوق على الرغم من صعوبة تحديدها، منوها إلى أنّ “الجشع البشري” هو المسؤول عن التصعيد في الأسعار حتى الأن، بحسب صحيفة ذي ناشيونال.

ومن جهته قال هارالد فينجر، نائب رئيس قسم الدراسات الإقليمية لدى فرع صندوق النقد الدولي في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى،:” إنطلاقا من خبرات دول أخرى، لما لا تحتسب دبي رسوم أعلى عن التعاملات العقارية التي تقلب العقارات ( تبيع العقارات بعد شرائها بفترة قصيرة)، فيما تفرض رسوم أقل بكثير عن التعاملات العادية”.

وأشار إلى أنّ الصندوق الدولي قدم عددا من التوصيات لدائرة الأملاك والأراضي بدبي لإعتبار رسوم معاملات متغيرة، واقترح أن تتبع دبي نهج هونج كونج وسنغافورة التي اتخذت إجراءات لكبح جماح المضاربات العقارية .