صورة| جدل في إيران لتقبيل ممثلة إيرانية مدير مهرجان كان


8897555

سنيار: أثار تقبيل الممثلة الإيرانية ليلى حاتمي لجيل جاكوب، رئيس مهرجان كان السينمائي، استياء الشارع الإيراني، واعتبرها بعض المتعصبون الإيرانيون “إهانة لعفة وطهارة المرأة الإيرانية”.

وقال حسين نوشابادي، نائب وزير الثقافة الإيراني، أنه على أولئك الذين يحضرون الفعاليات أن ينتبهوا لمصداقية وعفة الإيرانيات، حتى لايعطوا صورة سيئة للعالم عن النساء الإيرانيات. ووصف ظهور حاتمي في مهرجان كان بأنه “انتهاك للمعتقدات الدينية”.

يُشار إلى انّ ليلى حاتمي سليلة عائلة فنية إيرانية، وحظيت بشهرة دولية كبيرة، بفضل دورها في فيلم “انفصال” للمخرج الإيراني أصغر فرهاديز، الذي فاز بجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي عام 2012. وتعيش الممثلة في إيران مع زوجها الممثل علي مصفا.

وحاتمي واحدة من خمس نساء أعضاء في لجنة تحكيم جائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي الدولي، التي تضم الممثلة كارول بوكيه، والمخرجة صوفيا كوبولا، ورئيسة اللجنة جان كامبيو.