,

لماذا لم يتوّج “عموري” بجائزة أفضل لاعب إماراتي؟


Soccer

خرج نجم العين عمر عبد الرحمن الشهير ب”عموري” من الموسم الإماراتي الحالي من دون ألقاب شخصية على الرغم من المستوى الفني الراقي الذي يمتاز به اللاعب ومهاراته الفردية العالية التي لا ينازعه فيها أحد من اللاعبين في بلاده.

وبعد فوز لاعب الأهلي اسماعيل الحمادي بلقب أفضل لاعب محلي في بطولات الامارات للمحترفين خلال حفل توزيع الجوائز لم يكن اسم عموري مطروحاً بين الأسماء المرشحة للقب حيث انحصرت بين الحمادي وزميله في الفريق ماجد حسن ومهاجم الجزيرة علي مبخوت.

ووقفت جماهير نادي العين مذهولة من نتائج الحفل وكذلك من تصويت الجماهير التي منحت لقب اللاعب الأكثر جماهيرية لماجد حسن بحسب ما ذكر موقع يورو سبورت.

ورد عموري على تلك النتائج بعدها بأيام معدودة بتألقه في المباراة النهائية لمسابقة كأس رئيس الدولة وصناعته لهدف الفوز الوحيد بمرمى الأهلي ليضمن لفريقه التتويج بلقب بطولة محلية مهمة حجزت للفريق مقعدا في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا.

عموري (22 عام) تطور في الملاعب الإماراتية وهناك سبعة عروض إنجليزية تلوح له الصيف الحالي أبرزها من ناديي ليفربول وأرسنال وبنفيكا البرتغالي مما يجعله اللاعب الاماراتي الأكثر ترشيحا بين أبناء الخليج للعب في أوروبا.

ويقول عموري في تصريحات صحافية “أمنيتي الاحتراف في الملاعب الأوروبية ولدي عروض كثيرة الا أن القرار الاول والأخير بيد نادي العين الذي لم يقصر معي وساهم في بناء اسمي الكروي”.

وإذا كان عموري تعرض للإصابة خلال الدوري الاماراتي مما لعب دورا في إبعاده عن قائمة الأفضل في ملاعب الامارات الموسم الحالي فإنه يعتبر اكثر لاعب محلي مرشح لنيل جائزة آسيوية حال حقق العين نتائج مميزة في البطولة القارية وابتعد في المنافسة على اللقب.