,

ماهي مقترحات وزير الدفاع الأمريكي لدول مجلس التعاون؟


p01-04-25383-640_431060_large

قال وزير الدفاع الأمريكية، تشاك هيغل، إن بلاده ملتزمة بأمن دول الخليج ولن تساوم عليه في صفقة تتعلق بالملف النووي الإيراني، واستعان بكتاب ابن المقفع “كليلة ودمنة” من أجل التأكيد على أهمية “التعاون من أجل البقاء” وحض نظرائه وزراء دفاع دول الخليج على إجراء تنسيق دفاعي مشترك ونشر السلام والاستقرار لمواجهة “التهديد الإيراني.”

ونشرت صحيفة إيلاف عن موقع وزارة الخارجية الأميركية تقريرًا لكلوديت رولو من دائرة الخدمات الصحفية للقوات الأميركية، كشفت فيه أبرز القضايا التي أبلغها وزير الدافع الأميركي لنظرائه في الخليج.

حيث قدم هيغل خلال الاجتماع يوم 14 مايو مقترحات في عدة مجالات بما في ذلك الدفاع الصاروخي والأمن البحري والأمن الإلكتروني على نحو متكامل كالآتي:

– اقترح تخصيص مؤتمر رؤساء القوات الجوية والدفاع الجوي لمجلس التعاون الخليجي كمنتدى عسكري أساسي لدول مجلس التعاون الخليجي لسياسة الدفاع الجوي والصاروخي الإقليمي.

– دعا دول مجلس التعاون الخليجي إلى تولي قيادة القوة البحرية المشتركة لعمليات الخليج، وقوة المهام المشتركة 152، وإلى الالتزام بعقد مؤتمر القيادات البحرية بانتظام.

– اقترح إنشاء مبادرة في مجال الدفاع الإلكتروني بين الولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي لكي تعجل بالتعاون.

– اقترح أن يطور مجلس التعاون الخليجي قضية المبيعات العسكرية الخارجية، والتي يمكن أن “تدفع أولويات الدفاع الإقليمي قدمًا من خلال تسريع وتيرة التقدم في دول مجلس التعاون الخليجي نحو مزيد من العمل المشترك المتوافق بينها وإحداث تنمية أكثر تطورًا في ظل قوة متعددة الجنسيات.”

– بالإضافة إلى ذلك، كانت المقترحات المقدمة لتوسيع نطاق المناورات والأنشطة المشتركة جزءًا من المناقشة التي قادها الجنرال لويد جيه أوستن الثالث، قائد القيادة المركزية الأميركية.