,

ما هي أبرز القضايا المطروحة للبحث في المجلس الوطني الاتحادي هذا الأسبوع؟


11-1

يعقد المجلس الوطني الاتحادي جلسته الأسبوعية اليوم الإثنين لمناقشة مجموعة من القضايا والقوانين التي تهم المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة على حد سواء، ومن بين أهم القضايا المطروحة على جدول أعمال الجلسة حدود السرعة على الطرقات والأمن الاجتماعي ومشروع قانون حول الأمن خلال الأحداث التي تشهدها البلاد من وقت لآخر.

وستكون سياسة وزارة الداخلية حول السلامة على الطرقات الموضوع الرئيسي الذي سيتتم مناقشته خلال الجلسة بما في ذلك الغرامات المفروضة على المخالفين لقواعد وأنظمة المرور، وحدود السرعة على الطرقات والشوارع الرئيسية والفرعية وتسيير دوريات الشرطات لمراقبة تطبيق النظام المروري وإدارة حركة المركبات الثقيلة على الطرقات وخدمات الإنقاذ والطوارىء.

كما سيتم تسليط الضوء في الجلسة على الضمان والأمن الاجتماعي في ملاجىء الإيواء للنساء والأطفال بحسب ما ذكرت صحيفة ذا ناشيونال.

وقد أثيرت ستة أسئلة من جانب أعضاء المجلس إلى الشيخ سيف بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء و زير الداخلية و طالب الدكتور عبد الله الشامسي بمساواة أجور ضباط الشرطة المتقاعدين منذ سنوات مع أجور الضباط المتقاعدين حديثاً، كما طالب بتقديم الأوسمة والجوائز للضباط المتقاعدين.

وقدم العضو أحمد الرحومي استفساراً عن  صحة العقود التي فرضتها السفارة الفلبينية في الإمارات العربية المتحدة على مواطنيها قبل العمل في الخدمة المنزلية وكموظفي دعم في البلاد، ومدى سلامة هذه الإجراءات والتدابير من الناحية القانونية، كما تساءل عن تزايد عدد الخادمات الهاربات و أثر ذلك على المجتمع الإماراتي.

من جهته أشار العضو مصبح الكتبي إلى ضرورة إجراء اختبارات صحية في المطارات وعلى الحدود لعمال وخدم المنازل لضمان مصداقية النتائج خاصة وأن هؤلاء العمال ينتمون إلى جنسيات وخلفيات متعددة وتم اكتشاف العديد من الأمراض المعدية لدى الكثير منهم، وأكد على ضرورة عدم الوثوق بنتائج الاختبارات التي تقدمها مكاتب التوظيف وإجراء فحوصات في غرف مخصصة لهذه الغاية في المطارات والنقاط الحدودية.

وطرح العضو مروان بن غليطة استفساراً حول كيفية تطبيق قانون منح المرأة الإماراتية المتزوجة من رجل يحمل جنسية أخرى الجنسية الإمارات لأبنائها، كما ستشمل الجلسة مناقشة العنف الأسري وإساءة المعاملة وكيفية التعامل معها وتقديم الحلول المناسبة.

9-1