,

ماهي أسئلة أعضاء “الوطني” للوزراء هذا الأسبوع؟


458_1

يناقش المجلس الوطني الاتحادي في جلسته التي تعقد هذا الأسبوع العديد من القضايا الحيوية التي تهم الوطن والمواطن في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن أهم هذه القضايا تحسين مناهج الدراسية لتغطي تاريخ الإمارات في المدارس وتشجيع العمل التطوعي ونشر الإحصائيات القانونية والعنف المنزلي بالإضافة إلى العديد من القضايا الأخرى الهامة.

العضو علي النعيمي من عجمان سيسأل وزير التربية والتعليم عن المناهج في المدارس الخاصة وتدريس تاريخ البلاد للمواطنين والوافدين على حد سواء.

وأشار النعيمي إلى أن هناك أكثر من 18 منهاجا مختلفا تدرس في الإمارات وتحديداً في المدارس الخاصة، وتركز الكثير من هذه المناهج على موضوعات لا علاقة لها بتاريخ الإمارات ولا تساعد على تطوير ورفع الروح الوطنية لدى الطلاب.

وأكد النعيمي على أن الطلاب يجب أن يدرسوا تاريخ بلادهم وأن يتم التركيز على تعاليم الدين الإسلامي في المناهج أيضاً، ويجب على الدولة وضع معايير محددة تلزم المدارس بتدريس تاريخ الإمارات للمواطنين للتعرف على تاريخ بلادهم وللوافدين للاطلاع على ثقافة وتراث البلاد.

كما سيقوم السيد النعيمي بسؤال الدكتور هادف الظاهري وزير العدل بشأن إمكانية توفير الإحصائيات والبيانات القانونية للوزرات والمؤسسات الأخرى، وذلك بهدف التنسيق ونشر الوعي القضائي ونوعية العمل في مؤسسات الدولة والحصول على إحصائيات اجتماعية عن نسب الزواج والطلاق في البلاد وذلك لتتمكن الوزارات والمؤسسات الأخرى من التصرف وإصدار القرارات على ضوء هذه الإحصائيات.

العضو سالم العامري من أبوظبي سيتقدم بسؤال لوزيرة الشؤون الاجتماعية مريم الرومي حول سبل تشجيع العمل التطوعي، أما الدكتورة شيخة العويس من الشارقة تحمل استفسار حول اللجان التي تم تشكيلها لتقديم أفضل الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة ومدى فاعلية هذه اللجان.

وستشهد الجلسة حضور الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وشؤون المجلس الوطني الاتحادي وذلك للرد على استجواب العضو حمد الرحومي من دبي عن المنح السنوية وأعداد الموظفين الذين استقالوا من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في العام الماضي.

أما العضو سلطان السماحي من الفجيرة سيسأل وزير الأشغال العامة ورئيس مجلس إدارة برنامج زايد للإسكان عبد الله النعيمي عن المتطلبات الواجب توافرها للراغب بالاستفادة من المساعدات المالية التي يقدمها البرنامج.

العنف المنزلي هو موضوع آخر من المتوقع أن يتم مناقشته في الجلسة، حيث سيتم مناقشة التشريعات الحالية المتعلقة بالعنف ضد المرأة والطفل ودور الملاجىء وخدمات إعادة التأهيل.

وسوف تعقد الدورة في مقر المجلس في العاصمة أبوظبي غداً في الساعة 09:00 صباحاً وهي مفتوحة للجمهور.