,

تقرير: “الملياردير الصغير” و”أرابتك” رحلة الصعود السريع والخروج الغامض


1-653498

حالة من الجدل والغموض اكتنفت تداولات سوق دبي المالي ، المنضم حديثا الى قائمة مؤشرات الاسواق الناشئة MSCI، والتى جاءت نتيجة للضغوط البيعية المتوالية على سهم أرابتك ، والذي يعد واحد من أكبر الاسهم الامارتية ، وذلك عقب موجة من التصريحات والقررات الغامضة ، واتهامات بالتلاعب في أداء السهم تارة ،وإشاعات باتجاه الشركة نحو الشطب تارة أخرى، مرورا بزيادة في حصة الملياردير الصغير”الأردني”، وتراجع في مساهمة صندوق أبار “الإمارتي”، ونهاية مؤقتة بخروج غامض للرئيس التنفيذي لشركة أرابتك.

وعزى خبراء ومراقبون حالة الفوضي التى خيمت على تداولات أرابتك خلال الجلسات الماضية ، الى فوضي التصريحات وشبهة التلاعبات التى اكتنفت تداولات السهم القيادي ، والتى جاءت ما بين زيادة في حصص بعض المساهمين وتقليص في حصص البعض الآخر ، والتى أدت لخروج إشاعات تفيد عن نية أرابتك في التخارج من السوق الإماراتي .

وتمتلك شركة أرابتك محفظة ضخمة من المشروعات قيد التنفيذ والتى تربو عن الـ 80 مليار دولار ، ومن بينها مشروع المليون وحدة والذي تم التعاقد عليه مع القوات المسلحة المصرية ، ويعد حسن إسميك و آبار صندوق الاستثمار المملوك لحكومة أبوظبي أكبر مساهمى الشركة ، وذلك بواقع 28.85% من نصيب إسميك و 18.94% حصة أبار بحسب مباشر.

وسيطرت حالة من القلق والتخوفات على مستثمري أرابتك عقب خفض صندوق أبار للاستثمار حصته في الشركة إلى 18.85 % من 21.57 % في الفترة من الثامن إلى الحادي عشر من يونيو ، وأثارت تلك الخطوة مخاوف المستثمرين بشأن تخلى حكومة أبوظبي عن توفير عقود بمليارات الدولارات ، وهى التى انعكست على القيم الضخمة لتعاقدات ومشروعات الشركة في السنوات الاخيرة .

وعلى النقيض من خفض صندوق أبار حيازته اتجه حسن إسميك لزيادة حصته في الشركة ، وفي نهاية مايو اعلنت أرابتك عن زيادة حصة أسميك من 21.46% إلى 28.85% والتى كانت خلال سبتمبر 2013 حوالي 9% .

وفي مطلع يونيو الجاري صنفت مجلة فوربس اسميك (37 عاما) كأول ملياردير أردني وثالث أصغر ملياردير في الشرق الأوسط بفضل حصته في أرابتك وقدرت صافي ثروته عند 1.4 مليار دولار.

وخلال تلك الموجة من خفض وزيادة المساهمات ، تواردت أنباء عن اتجاه الشركة لالغاء إدارجها بسوق دبي ، وهو ما قام الرئيس التنفيذي للشركة بنفيه ، وأدى لاحقا الى اعلان هيئة السلع بالسوق الاماراتي عن اتخاذها قرارا بالزام الشركات بالافصاح اليومي عن تغيرات هيكل الملكية.

وقال حسن اسميك الرئيس التنفيذي لأرابتك القابضة الاثنين الماضي إن الشركة مازالت على علاقة طيبة مع صندوق آبار للاستثمار المساهم الرئيسي فيها وتتوقع استمرار النمو بقوة ، نافيا وجود أية تصدعات في إدارة الشركة .

وتعرض سهم أرابتك خلال تلك الأونة لموجات هبوطية عنيفة اقتربت من نصف قيمته السوقية ، وسط أنباء وإشاعات عن وجود تلاعبات من جانب بعض أعضاء مجلس الادارة والتأثير على حركة السهم، ليتراجع السهم من مستويات 7.4 درهم منتصف مايو الماضي ليغلق بنهاية تعاملات 16 يونيو عند مستويات 4.05 درهم خاسرا ما يربو عن 45% من قيمته .