,

حديث تويتر: الكلباني يؤكد على إباحة الغناء، والفوزان يحرم الصلاة خلفه


5c7696c5-6544-460b-96fd-5c6d0523b4c9أثار تمسك الشيخ عادل الكلباني برأيه حول إباحة سماع الأغاني ضجة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ولاقى الشيخ الكلباني هجوماً واسعاً من قبل بعض المشايخ ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجاً على تمسكه برأيه.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي فتوى سابقة لعضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان أكد فيها أنه لا يجوز الصلاة خلف من يُبيح سماع الأغاني كونه مجاهراً بالمعصية وأنه لو سمعها وحده لكان أهون من أن يقول المعازف والغناء حلال مطلقاً.

ويأتي دفاع الكلباني عن فتواه الذي أصدرها قبل نحو خمس سنوات، حين ذكر عدم وجود نص صريح يحرم الغناء مطلقا، وقال: “من دلائل إباحته أيضا أنك لن تجد في كتب الإسلام ومراجعه نصا بذلك، فلو قرأت الكتب الستة لن تجد فيها باب تحريم الغناء، أو كراهة الغناء، أو حكم الغناء، وإنما يذكره الفقهاء تبعا للحديث في أحكام النكاح وما يشرع فيه، وهكذا جاء الحديث عنه في أحكام العيدين وما يسن فيهما”.