,

صورة| خريطة داعش التي تضم الكويت تثير المغردين


1efb9f61-3303-4ad2-a24d-4c3f494e8c92_16x9_600x338

نشر تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية “داعش”، خريطة لتصور الدولة الإسلامية التي يسعى لإقامتها، وبدا لافتا أن التنظيم وضع الكويت ضمن دولته المرتقبة.

وفي هذا الإطار، أجرى رئيس الوزراء الكويتي اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، استعرض معه تطورات الأوضاع الأمنية.

ورد وكيل وزارة الخارجية، خالد الجارالله، على سؤال حول تهديدات “داعش” على الكويت، بالقول: “بكل أسف تهديدات (داعش) ليست فقط للكويت ولكن للمنطقة، وعلينا أن نكون يقظين وحذرين، وعلينا أن نبادر بشكل أساسي إلى أن ننسق فيما بيننا، وأن يتم عقد اللقاءات بيننا على المستوى الأمني، وأن نعزز ونحصن جبهتنا الداخلية في الكويت، وجبهتنا الداخلية في كل دول مجلس التعاون. التهديد مباشر، والتهديد الحقيقي لدول المنطقة ككل، وعلينا بالفعل أن نعي خطورة هذه التهديدات، وأن نتصرف، وأن نمارس بما يحقق تحصين جبهاتنا الداخلية، ويحقق لنا القدرة على مواجهة مثل هذه التحديات الخطيرة والمتزايدة”.

وقد تفاعل المغردون مع هذا الإعلان وأنشئوا هاشتاغ جديد أطلقوا عليه “داعش على حدود الكويت”، عبروا فيه عن آرائهم تفاعلهم مع ضم الكويت لخريطة داعش الجديدة حيث قال أحدهم: الذين يدافعون عن داعش الآن ضحايا دراسات دينية تكفيرية عنيفة اجيال ورى اجيال لا حاجة لهجوم داعش فمركزهم محيط مدارسهم.

فيما قال آخر: “اسمعوا خطب الجمعة في بعض مساجد الكويت ستجدون ان داعش حاضرة تكفر وتنذر وتتوعد وحكومتنا نايمة كنومها قبل الغزو”

وقال مغرد آخر كذلك: “هل تعلمون أن الاموال ألتي تصل الى البعثيين وداعش غالبيتها من الكويت!هل يعقل ان يدعم الكويتي البعثيين الذين احتلو ارضه”.