صور-فيديو| أغرب حالات الهبوط الاضطراري للطائرات في العالم


تضطر الطائرات في بعض الحالات الخاصة إلى قطع رحلاتها المقررة والهبوط إضطرارياً في أحد المطارات القريبة أو العودة إلى المطار الذي انطلقت منه، وذلك بسبب بعض الأعطال التي تهدد حياة الركاب، أو نتيجة حادثة معينة على متن الطائرة تستوجب الهبوط إلى الأرض لمعالجتها.

وشهدت شركات الطيران العديد من حالات الهبوط الإضطراري لأسباب غريبة وطريفة في نفس الوقت، إلا أن قبطان الطائرة المسؤول عن اتخاذ القرار في مثل هذه الحالات وجد أن من الضروري النزول إلى الأرض للتعامل مع الموقف.
ونقدم لكم فيما يلي مجموعة من أغرب حالات الهبوط الاضطراري بحسب ما أوردتها صحيفة دايلي ميرور البريطانية.
1- رائحة غريبة

1
أصيب العديد من الركاب وطاقم طائرة كانت متوجهة من ولاية نورث كارولاينا الأمريكية إلى روما عام 2012 بإعياء شديد بعد أن استنشقوا رائحة غريبة على متن الطائرة، مما اضطر قبطان الطائرة إلى الهبوط بها في فيلادلفيا.
ورجحت التحقيقات أن تكون الرائحة ناتجة عن أحد الركاب، بعد أن تم تفتيش الطائرة ولم يتم العثور على أي تسرب لمواد كيماوية منها، فيما نقل 5 من الركاب إلى المستشفى للاطمئنان على صحتهم.
2- تصدع النافذة

2
استطاع أحد المسافرين على متن طائرة متجهة من ميلانو إلى أوسلو إنقاذ حياة باقي الركاب بعد أن لاحظ تصدع زجاج أحد نوافذ الطائرة وهي على ارتفاع 15 ألف قدم.
وأكدت شركة طيران “إس أي إس” أن الحادثة لم تشكل خطراً على حياة الركاب، إلا أن القبطان اتخذ القرار السليم بالهبوط في مطار فرانكفورت بألمانيا.
3- فتح ممر النجاة

اضطرت طائرة متجهة إلى بوسطن من مدينة مايرز بولاية فلوريدا الأمريكية، إلى الهبوط اضطرارياً في أورلاندو بسبب الفوضى التي تسبب بها فتح ممر النجاة في الجزء الأمامي الأيسر من الطائرة خلف قمرة القيادة، وذلك بعد 10 دقائق فقط من الإقلاع.

4- ذاكرة فلاش

4
عثر طاقم طائرة الخطوط الجوية الأمريكية المتجهة من سان فرانسيسكو إلى مطار جون كينيدي في واشنطون على ذاكرة فلاش صغيرة في حمام الطائرة، وعلى الفور حول القبطان مساره الطائرة إلى كينساس سيتي، وتم إخلاء جميع الركاب البالغ عددهم 227 للتحقق من الجسم المشبوه.

5- سقوط جزء من الجناح

شعر الركاب على متن طائرة خطوط “سيتي جيت” متجهة من لندن إلى مدينة فلورنسا الإيطالية برعب شديد عندما سمعوا صوت دوي شديد وشاهدوا جزء من أحد أجنحة الطائرة يبلغ طوله حوالي ستة أقدام يتدلى في الهواء وذلك بعد فترة وجيزة من إقلاع الطائرة.
وسارع القبطان إلى طمأنة الركاب والعودة بالطائرة إلى لندن، فيما لم تسجل أية إصابات بين الركاب.